اكتشاف شحنة من الحشيش يبلغ وزنها أزيد من 13 طنا


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت عناصر الشرطة القضائية، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، من حجز كميات إضافية من المخدرات خلال عملية أمنية بمدينة أيت ملول، في إطار الأبحاث التي تجريها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وذلك على خلفية تفكيك شبكة للتهريب الدولي للمخدرات وحجز 8 أطنان و902 كيلوغرام من مخدر الشيرا بمدينة القنيطرة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن عمليات التفتيش المنجزة بمستودع بالمنطقة الصناعية بأيت ملول ضواحي مدينة أكادير، أسفرت عن حجز شحنات إضافية من المواد المخدرة معبأة بإحكام داخل خزانات معدنية معدة خصيصا بشاحنات رافعة مستوقفة بإحدى الوحدات الصناعية، والتي بلغ وزنها الإجمالي أربعة أطنان و900 كيلوغرام من صفائح مخدر الشيرا المعدة للتهريب الدولي، ليصل مجموع الشحنات المحجوزة خلال هذه العملية إلى 13 طن و802 كيلوغراما من المخدرات.


وفي سياق آخر، قالت المديرية، ان الأبحاث والتحريات التي تجريها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لا زالت متواصلة وذلك قصد تحديد كافة الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي وتوقيف باقي المتورطين المفترضين فيه.

وتأتي هذه العملية، بعدما تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة ميناء طنجة المتوسط بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال السبت، من توقيف 18 شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 30 و50 سنة، من بينهم سيدة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بمحاولة التهريب الدولي للمخدرات.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه تم ضبط المشتبه فيهم بمحطة الذهاب للمسافرين بميناء طنجة المتوسط أثناء استعدادهم لمغادرة التراب المغربي على متن رحلة بحرية مدرجة لعودة الأشخاص المقيمين بالخارج، وذلك بعد الاشتباه في تورطهم في محاولة تهريب كميات مهمة من مخدر الشيرا عن طريق “ابتلاع كبسولات في معدتهم”. حيث اسفرت عملية الكشف عن المخدرات بواسطة جهاز السكانير الطبي عن وجود كبسولات كثيرة من مخدر الشيرا في أحشاء المشتبه فيهم، مشيرا إلى أن إجراءات التفتيش مكنت أيضا من حجز أربع سيارات مسجلة بالخارج، يشتبه في تسخيرها في نقل مهربي المخدرات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح