افراد من الجالية المغربية يحتجون تنديدا بممارسات "إخوانهم المغاربة" الملتحقين مؤخرا


افراد من الجالية المغربية يحتجون تنديدا بممارسات "إخوانهم المغاربة" الملتحقين مؤخرا
ناظورسيتي: متابعة

عرفت جزر الكناري تنظيم وقفة إحتجاجية من طرف أفراد من الجالية المغربية، وذلك بالقرب من مقر بلدية سان بارتولومي دي تراخانا، بحر هذا الأسبوع، وذلك من أجل التنديد ورفض الممارسات التي يقوم بها بعض المغاربة المهاجرين الذين التحقوا مؤخرا بكثافة إلى الجزر التابعة لإسبانيا.

وفي تصريحات خاصة من المحتجين أكدوا أنهم يفتخرون بأصلهم المغرب، لكنهم في نفس الوقت غاضبون مما يقوم به بعض المغاربة الذين تمكنوا من الوصول مؤخرا إلى جزر الكناري، مبرزين أنهم ضد كل أنواع العنف وأعمال الشغب التي ترتكبها هذه الفئة القليلة من المهاجرين.

وأضاف المحتجون أن الأشخاص الذين يقومون بهذه الأعمال لا يقدرون الامتيازات والفرص المتاحة لهم، مؤكدين أن هذه الممارسات المشينة والأفعال الغير مقبولة لا يمكن إلا أن يتم استنكارها، مبرزين أنه لا يمكن جمع جميع المغاربة في سلة واحدة، وأن أغلبيتهم ساهموا بشكل كبير في تنمية جزر الكناري.



وتأتي هذه الوقفة في الوقت التي عرفت فيها ذات الجزر، أعمال شغب وعنف متفرقة، قام بها عدد من المهاجرين بينهم مغاربة، ما جعل المواطنين يرسمون صورة سيئة عن المهاجرين، حتى انه لم يتم التضامن مع مهاجرين قاصرين تم تعنيفهم داخل مركز للاجئين، وتم اتهامهم بالتسبب في أعمال الشغب.

من جهة أخرى عرفت جزر الكناري وصول دفعات متتالية من المهاجرين السريين القادمين من سواحل المغرب وجنوب الصحراء من بلدان غرب افريقيا، ما دفع سلطات جزر الكناري الى تحويل بولتها وتغيير مقاربتها وإعداد خطة جديدة للتعاطي مع هذا الوضع التي باتت تشهده المنطقة، وفق ما اوردته وكالة الانباء العالمية "رويترز".

و في تقرير نشره المصدر نفسه، أشار فيه الى أن سلطات جزر الكناري قد بدأت في ارساء قواعد خطة جديدة، تتمثل في خلق وتجهيز مخيمات كبيرة، كمراكز ايواء، وذلك قصد احتواء التدفقات التي اصبحت تشهدها المنطقة في الاونة الاخيرة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح