افتتاح أول مقهى متخصص في بيع "بول البعير" الطازج


ناظورسيتي: وكالات

انتشرت مقطع مصور لافتتاح "أول كافيه لبول الابل الطازج" مواقع التواصل الاجتماعي بكافة أشكالها، الأمر الذي أثار حالة من الجدل الواسع حول هذا الأمر.ووفقا لشبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، فإن هذا المقطع تم نشره عبر حساب يحمل اسم "معا ضد تجار الدين" على "تويتر" يتابعه نحو 34 ألفا.

وعلقت الشبكة الإخبارية على المقطع المصور بالقول: "تم تدشين أول كافيه متخصص في بول الناقة الطازج وبحضوركم يتم الفرح والسرور". وبحسب وسائل إعلام سعودية، فإن وزارة الصحة في المملكة قد شددت على ضرورة الالتزام بالنظافة العامة مثل غسل اليدين بانتظام قبل ملامسة الحيوانات وبعدها، وتجنب مخالطة الحيوانات المريضة.

كما دعت وزارة الصحة السعودية، إلى ضرورة مراعاة الممارسات الخاصة بنظافة الأغذية، وتجنب الناس شرب حليب الأبل الطازج أو بولها، أو تناول لحومها غير المطهية جيدا.


من جانبه، قال الأكاديمي السعودي، تركي الحمد، في تغريدة عبر "تويتر": "بوجود مثل هؤلاء، فإن الإسلام في أزمة فعلا.. يعني لم يبق من هذا الدين العظيم إلا هذه الجزئية المشكوك في صحتها أصلا؟ نعم.. نحن في أزمة وجود خانقة".

من جانبه، قال الأكاديمي السعودي، تركي الحمد، في تغريدة عبر "تويتر": "بوجود مثل هؤلاء، فإن الإسلام في أزمة فعلا.. يعني لم يبق من هذا الدين العظيم إلا هذه الجزئية المشكوك في صحتها أصلا؟ نعم.. نحن في أزمة وجود خانقة".

يذكر أن مركز سعودي للأبحاث الطبية قد أعلن في 2009 أن هناك توجها للبدء في إنتاج كبسولات طبية تحوي بول الإبل لاستخدامها في علاج أمراض السرطان والأمراض المرتبطة بها.

أما العالمة السعودية في مجال جينات السرطان، الدكتورة خولة الكريع، فقد شددت على أنه لا يوجد إثبات علمي على أن بول أو لبن الإبل يعالجان السرطان.وأكدت الطبيبة السعودية على أن هذه الأحاديث ما هي إلا ادعاءات فقط وليس لها أساس من الصحة.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح