اعفاء مدير مدرسة ابن حزم بالناظور التي عرفت اغتصاب تلميذ من طرف أحد العاملين بها


اعفاء مدير مدرسة ابن حزم بالناظور التي عرفت اغتصاب تلميذ من طرف أحد العاملين بها
ناظورسيتي: مهدي عزاوي

أكد مصدر مطلع لناظورسيتي على أن مديرية التعليم بالناظور، قررت اعفاء مدير مدرسة ابن حزم من مهامه على رأس إدارة ذات المؤسسة، وذلك بعد قضية اغتصاب طفل من طرف أحد العاملين بالمؤسسة، والذي كان يعمل كحارس أمن تابعة لشركة خاصة وفي نفس الوقت يقوم بالتنظيف.

وحسب ذات المصدر فسيعود مدير المؤسسة إلى مزاولة مهامه كأستاذ للتعليم الإبتدائي، في الوقت الذي تم تعويضه بمدير مدرسة لعراصي، ويرجح أن السبب الرئيسي في هذا القرار يعود إلى قضية الإغتصاب التي عرفتها مؤسسة ابن حزم وتم تداولها على نطاق واسع.

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بالناظور، أحد الأعوان المكلفين بالحراسة في مدرسة ابن حزم بالناظور، يشتبه في قيامه بالتحرش الجنسي بالتلاميذ واغتصابهم، بعد شكاية تقدم به والد أحد الأطفال.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فالموقوف كان يقوم باستقطاب التلاميذ من داخل ناد لكرة القدم، حيث انتهز فرصة تواجدهم بمفردهم بمعيته في التغرير بهم لهتك عرضهم، الأمر الذي اكتشفه أحد الآباء فسجل ضده شكاية لدى مصالح الشرطة التي باشرت أبحاثها مع المعني بالأمر.




ووفقا للمصادر نفسها، فقد اعترف المعني بالأمر بالشبهات التي تحوم حوله، مؤكدا أنه تحرش بتلميذين أحدهما خلال فترة الحجر الصحي، إضافة إلى ضحايا آخرين يبلغ عددهم 3 كان يدخلهم إلى المدرسة في أيام العطلة الأسبوعية من أجل اخضاعهم للتداريب الرياضية.

وكان الموقوف البالغ من العمر أٌقل من 24 سنة ويشتغل بشركة خاصة تتولى حراسة المؤسسات العمومية ، يقوم بتدريب التلاميذ في المؤسسة التي يشتغل بها وبكورنيش مدينة الناظور وأحد المراكز الاجتماعية المتوفرة على ملعب لكرة القدم المصغرة، وبعد انتهاء الحصص الرياضية يتم التحرش بهم جنسيا لتحقيق نزواته الشيطانية.

من جهة ثانية، أسندت مديرية وزارة التربية الوطنية بالناظور، مهام التحقيق والتقصي من داخل مدرسة ابن حزم، للجنتين شرعتا في الاستماع للضحايا وأسرهم، بالإضافة إلى مدير المؤسسة وبعض المسؤولين الإداريين


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح