NadorCity.Com
 


اعتقال 9 أفراد من الحرس المدني الاسباني ومغربيين ضمن عصابة لتهريب المخدرات


اعتقال 9 أفراد من الحرس المدني الاسباني ومغربيين ضمن عصابة لتهريب المخدرات
لكم. كوم - ذكرت صحيفة "إلباييس" الاسبانية في موقعها الرقمي الأربعاء 27 مارس الجاري، أن الحرس المدني اعتقل 9 أفراد من جهازه في جزيرة "فويرتي بينتورا" في أرخبيل الكناري، بعد أن شكلوا عصابة أطلقوا عليها اسم "مجموعة السبعة"، كانوا يستولون بها على المخدرات التي تصل عبر البحر من المغرب إلى جزيرة "فويرتي بينمتورا"، وعملوا على تعذيب بعض مهربي المخدرات.

وعلاوة على الأعضاء التسعة الذين كانوا من رتب مختلفة، جرى اعتقال 12 آخرين من المدنيين ومن ضمنهم مغربيان، حيث كانت لهذه العصابة اتصالات مع مهربين مغاربة في شواطئ جنوب المغرب وخاصة ما بين أكادير وسيدي إيفني. وجرت عمليات الاعتقال مؤخرا، كما تمت مصادرة أكثر من طن من مخدر الحشيش كان في حوزة هذه العصابة.

ووفق المعلومات التي أوردتها نفس الصحيفة، فإن بعض أفراد الحرس المدني، كانوا يقومون باعتقال مهربين ويحصلون منهم على معلومات تحت التعذيب ليصادروا لاحقا المخدرات لأنفسهم بدعم من مدنيين ومنهم مغربيان لترويجها في السوق لاحقا. وطلبت الداخلية الإسبانية من المغرب تعميق البحث حول مهربين مغاربة ينتمون لهذه العصابة.

واعترف الكولونيل "ريكاردو أرانس" مسؤول الحرس المدني في "لاس بالماس" أن هذه العملية محرجة للجهاز لأنها تتعلق باعتقال أفراد من الحرس المدني وليس فرد أو فردين بل تسعة، مشيرا إلى أنه سبق للسلطات الإسبانية أن اعتقلت أفرادا من الشرطة والحرس المدني، وكذلك جنودا بتهمة التورط في تهريب مخدرات أو تسهيل عمل عصابات المهربين، لكن هذه أول مرة يتم اعتقال تسعة من الحرس المدني دفعة واحدة.












المزيد من الأخبار

الناظور

شركة بلاريا تطلق خطا بين ميناء بني أنصار وسيت الفرنسي

تقليص نسبة الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل بالناظور يخلق فوضى بمحطة المدينة

الناظور لليوم الثاني دون إصابات جديدة بفيروس كورونا وأربع حالات شفاء خلال 24 ساعة الماضية

غريب.. "حذف" مدينة الناظور من لائحة الحصيلة اليومية لفيروس كورونا المستجد

مأساة.. فيروس كورونا المستجد يودي بحياة ممرض بالمستشفى الحسني بالناظور

الناظور.. ساكنة زنقة "النخيل" بحي أولاد إبراهيم تلتمس من السلطات المحلية التدخل لـ"رفع الضرر" عنهم

مريض بكورونا في الناظور.. التحاليل تنجز بمنطق "باك صاحبي" ومصير المخالطين في خبر كان