اعتقال مهاجر مغربي فتق بطن زوجته بسكين المطبخ


اعتقال مهاجر مغربي فتق بطن زوجته بسكين المطبخ
ناظورسيتي: متابعة

أوقفت عناصر الشرطة الكاتالونية "موسوس دي سكوادرا"، بحر الأسبوع الجاري، مهاجرا مغربيا يبلغ من العمر 54 سنة، إثر اقدامه على طعن زوجته بسكين المطبخ، ما تسبب لها في جروح خطيرة نقلت على إثرها في حالة حرجة إلى قسم الانعاش مستشفى "فال ديبرون" بمدينة برشلونة.

وحسب مصادر محلية، فالزوج قام بطعن زوجته المغربية أيضا، والتي تبلغ 42 سنة، على مستوى البطن، وذلك قبل أيام قليلة من توقيع الطلاق بينهما بعد طلب وجهته الضحية بسبب سوء المعاملة التي كانت تتعرض لها.

والموقوف ذو سوابق عدلية وله سجل إجرامي في مجال تهريب المخدرات وفقا لما أكدته صحف محلية ببرشلونة، وقد اعتقل بعد جريمته من طرف الشرطة المحلية "موسو ديسكوادرا" بعدما تقرر متابعته من اجل ارتكابه لجريمة سوء المعاملة ومحاولة القتل.


واستنكرت هيئات نسائية بالعاصمة الكتلانية، الجريمة المرتكبة من طرف الموقوف في حق زوجته المغربية، حيث طالبت المحكمة بإنزال اقسى العقوبات في حق الجاني، لاسيما وأن جريمته ارتكبت أياما قليلة عن عيد المرأة العالمي المصادف ليوم 8 مارس من كل سنة.

وتعددت في الآونة الأخيرة الجرائم ضد الزوجات من طرف المهاجرين المغاربة والأجانب في اسبانيا، الأمر الذي أصبح يثير قلق الهيئات الحقوقية الناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة، وجعلها في مناسبات كثيرة تدعو إلى ضرورة التطبيق الصارم لنصوص القانون من طرف مختلف المحاكم بشبه الجزيرة.

والمغاربة يشكلون جزء مهما من الأزواج الأجانب الذين يحالون على المحاكم بسبب قضايا العنف ضد النساء وسوء المعاملة، في وقت وجب فيه على مجلس الجالية الدخول على خط هذه الظاهرة لتشخيصها وتحديد أهم مسبباتها في أفق طرح الآليات الناجعة للحد منها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح