المزيد من الأخبار

الأولى 3

جهة طنجة تطوان الحسيمة.. الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع تستثمر ما يفوق 1.2 ملياردرهم لإنجاز65 مشروعا تنمويا

الفنان زكرياء الغفولي يكشف عبر "ناظورسيتي" جديده الفني ويعبر عن انبهاره بجمالية فضاءات مارتشيكا

توقيف أزيد من 624 ألف شخص لعدم وضع كمامات واقية من "كورونا"

تعزية ومواساة في وفاة عضو المجلس العلمي للناظور العلامة محمد حيلوة

مصرع فتاة وإصابة صديقتها وعنصري "مخازنية" بجروح في حادث انقلاب سيارتهم بطريق غابة كوروكو

السلطات الأمنية توقف خمسينيا حاول هتك عرض قاصر باستعمال العنف

وضعية العمال الناظوريين العاملين بمليلية بعقود قانونية تصل البرلمان

البرلماني البوكيلي يسائل من جديد وزيرة الإسكان حول مآل تعويضات متضرري فيضانات واد كرت بالدريوش

"شوهة".. تفتيش عنق رحم مسافرات بالإكراه في مطار دولي بعد اكتشاف مولود متخلى عنه داخل حمّام

الملك يبعث برقية تهنئة إلى "نهضة بركان" بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية






اعتقال مغربي بإسبانيا بعد فراره من ألمانيا ضمن شبكة أوروبية لتنيظم داعش


اعتقال مغربي بإسبانيا بعد فراره من ألمانيا ضمن شبكة أوروبية لتنيظم داعش
ناظورسيتي - متابعة


اعتقلت الشرطة الوطنية الإسبانية في إلدا، التابعة أليكانتي، المدعو "إ.م.أ"، وهو مغربي يبلغ من العمر 25 عاما، بدعوى تعاونه مع تنظيم "داعش" الإرهابي" وبطلب من ألمانيا.

وحسب بيان للأمن الإسباني، أوردته وكالة الأنباء الإسبانية، فقد تم الاعتقال بناء على أمر الاعتقال والتسليم الأوروبي، الصادر عن ألمانيا، والذي يتضمن أن المشتبه به فر في عام 2017 بعد أن قامت السلطات الألمانية بتفكيك بنية إرهابية و"دعم لوجستيكي" لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وحسب المصدر ذاته، فقد انطلقت التحقيقات في عام 2016، عندما قام ضباط الشرطة الإسبانية بتتبع بنية الجهاز الخارجي للمنظمة الإرهابية التي تعمل في أوروبا بهدف تجنيد أعضاء جدد والتخطيط لشن هجمات على القارة العجوز.

وقد تبين من التحقيقات أن أعضاء هذه البنية خططوا في المؤامرة المحبطة لهجوم بالكلاشينكوف في 1 دجنبر من 2010 في العاصمة الفرنسية باريس، لكن من حسن الحظ أنهم فشلوا بسبب الإجراءات الأمنية.

في تلك العملية، حدد المحققون ثلاثة أعضاء من الهيكل الخارجي لـ"داعش" التي تعمل في ألمانيا وقدموا الدعم اللوجستي وإعداد الوثائق المزورة للإرهابيين الآخرين لاستخدامها في أسفارهم داخل القارة الأوروبية.

وفي عام 2017، ألقت الشرطة الألمانية القبض على اثنين منهم، لكن المغربي "إ.إم.أ" تمكن من الهرب وحاول الاختباء في عدة دول، حتى وصل إلى إسبانيا، حيث دخل بطريقة غير شرعية.

وحسب المصدر ذاته، فقد كان غرضه هو البقاء في إسبانيا بشكل دائم دون أن يلاحظ ذلك أحد، لذلك اتخذ العديد من الإجراءات الأمنية، لكن، في النهاية، تم القبض عليه.

يُنسب إلى المشتبه فيه ارتكابه جرائم تزوير المستندات والاحتيال الضريبي والاحتيال، واعتقاله يأتي ضمن اعتقالات، تمت في فرنسا وألمانيا وأيضا في المغرب، ومست جهاديين كانوا جزءا من هذه البنية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح