اعتقال مغاربة إثر تفكيك شبكة دولية لغسل الأموال والاتجار بالمخدّرات في إسبانيا


ناظورسيتي -متابعة

فكّكت عناصر تابعة للحرس المدني الإسباني، بحسب ما أفادت قيادته في فالنسيا، في بلاغ، شبكة إجرامية متعدّدة الجنسيات ينشط أفرادها في غسل الأموال والاتجار الدولي للمخدرات وتزوير الوثائق، إضافة إلى حيازة أسلحة كانت أنشطتها الإجرامية تتم على الخصوص في فالينسيا ومدريد وأليكانتي.

وأفادت وكالة الأنباء الإسبانية غير الرسمية "أوربا بريس" بأن تفكيك الشبكة الإجرامية أسفر عن اعتقال 49 شخصا بتهم ارتكاب جرائم الاتجار في المخدرات والانتماء إلى منظمة إجرامية وحيازة أسلحة خارج القانون واقتراف جرائم في عدة مدن في كل من مدريد وفالنسيا وأليكانتي، إضافة إلى غسل الأموال وتزوير الوثائق.

واعتقلت عناصر الحرس المدني الإسباني من أفراد الشبكة (رجال ونساء) تتراوح أعمارهم بين 17 و52 سنة ويحملون جنسيات كل من إسبانيا ورومانيا والبرازيل والإكوادور والمغربية، إذ اعتُقل 33 شخصا في ريكينا وستة في سويكا وأربعة في أوتييل واثنان في أليكانتي وواحد في كل من مدريد وبونول وألدايا وسيناركاس.
وأبرز بلاغ الحرس الإسباني أن هذه العملية تمت في إطار الوحدات الأمنية التي أُنشئت لمحاربة الاتجار في المخدرات في مقاطعة فالنسيا.


وبدأ ضباط منطقة التحقيق التابعة للبريد الرئيسي للحرس المدني في ريكينا (فالنسيا) تفكيك الشبكة الإجرامية قبل أزيد من سنة، وفق ما أفادت قيادة الحرس في فالنسيا، التي توصلت إلى أن أعضاء المنظمة الإجرامية المفككة يقيمون أساسا في هذه المنطقة.

وتمكنت مجموعة "ريكينا" للأبحاث من خلال هذه العملية من حجز أكثر من 3 آلاف شحنة من الكوكايين و18 ألف شحنة من "الماريخوانا" و35 ألف شحنة من الحشيش و7 آلاف جرعة من حبوب اللقاح و 1300 حبة "إكستازي" من السوق السوداء، إضافة إلى عدة قطع من الأسلحة المحظورة.

كما تمكّن ضباط الحرس المدني الاسباني، وفق المصدر ذاته، من حجز ما مجموعه 69 ألفا و328 أورو وعدة سيارات فاخرة ذات سعة كبيرة، بقيمة ناهزت 290 ألف أورو، كان أعضاء الشبكة يستخدمونها بانتظام.

وتوصّل الحرس المدني من خلال تحقيقاته إلى أن هذه الشبكة الإجرامية كانت منظمة بكيفية "مثالية" وفق تسلسل هرمي وأن أعضاءها وزّعوا مهامهم بوضوح، وكانوا يعملون على توريد المخدّرات إلى عدد كبير من تجار المخدرات من بلدات فالنسيا.

وحجزت عناصر الحرس المدني ستة أنواع من "الماريخوانا" المزعومة بطرق مختلفة من التخزين والأصناف، و3 آلاف و500 غرام من الحشيش و700 غرام من حبوب اللقاح المزعوم و500 غرام من الكوكايين الصافي.

كما تم حجز 60 ألفا و648 أورو بين الأوراق النقدية ذات القيمة المختلفة والشيكات وسيارات تناهز قيمتها 290 ألف أورو ووسائل إلكترونية وتكنولوجية المختلفة ناهزت قيمتها 9 آلاف أورو.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح