اعتقال عضو بشبكة للاتجار الدولي في المخدرات قادما من أوروبا بميناء طنجة


اعتقال عضو بشبكة للاتجار الدولي في المخدرات قادما من أوروبا بميناء طنجة
ناظورسيتي : متابعة

أوقفت عناصر الأمن الوطني، المرابطة بميناء طنجة المتوسط، أول أمس الأربعاء 10 مارس الجاري، شخصاً في عقده الثالث (36 سنة)، وذلك لارتباطه وتورطه مع شبكة إجرامية، تنشط في التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

ووفق مصدر أمني، فقد جرى توقيف المشتبه فيه، بتنسيق مع عناصر الجمارك بالميناء، وذلك مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية قادمة من إحدى الدول الأوروبية.

وكشف المصدر ذاته، أنه تم اخضاع الموقوف لعملية تفتيش دقيقة، خصوصا بداخل سيارته النفعية، والتي أفضت عن حجز 1260 قرص مخدر من نوع "Tramadol" وأقراص طبية مخدرة أخرى.

إلى ذلك تم وضع الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي.



حري بالذكر أن هذه العملية الأمنية تندرج في سياق المجهودات المكثفة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وباقي الأجهزة الأمنية والمخابراتية لمكافحة التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

ويذكر في هذا الصدد أن المصالح الأمنية بميناء طنجة المتوسط تمكنت أيضا في عمليتين أمنيتين خلال الأسبوع الجاري، من ضبط كمية مهمة من المخدرات على متن شاحنتين للنقل الدولي كانتا متجهتين نحو الخارج.

وأسفرت عملية المراقبة والتفتيش التي خضعت لها الشاحنة الأولى عن حجز 35 كيلوغراما من مخدر الشيرا، مع حجز 50 كيلوغراما من المخدر نفسه وسط الشاحنة الثانية، حيث كانت مخبأة بعناية في هيكلهما الداخلي.

ومكنت العملية المذكورة من اعتقال السائقين اللذان تتراوح أعمارهم بين 33 و 38 سنة، حيث وضعتهم عناصر فرقة الشرطة القضائية بولاية أمن طنجة، رهن تدبير الحراسة النظرية، قصد البحث معهما حول باقي المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية، وكذا رصد جميع الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح