اعتقالات وإصابات في صفوف نشطاء احتجوا على ما أسموه "الإحتفال المشبوه" لذكرى معركة أنوال المجيدة


اعتقالات وإصابات في صفوف نشطاء احتجوا على ما أسموه "الإحتفال المشبوه" لذكرى معركة أنوال المجيدة
ناظورسيتي : توفيق بوعيشي | إسماعيل الجراري

تدخلت القوات الأمنية بعنف صباح يوم الإثنين 21 يوليوز الجاري، في حق نشطاء أمازيغ نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر جماعة تليليت بأنوال المتواجدة ضمن النفوذ الترابي لإقليم الدريوش بالموازاة مع تخليد السلطات للذكرى الثالثة و التسعين لمعركة أنوال المجيدة..

هذا، وقد أسفر تدخل العناصر الأمنية العنيف في إصابة مجموعة من المحتجين واعتقال اثنين منهم على الأقل بعد أن قامت قوات الأمن بتفريق شكلهم النضالي بالقوة و مطارداتهم إلى الجبال المجاورة التي فر إليها المحتجين بعد تعنيفهم حيت تراشق كلا الطرفين بالحجارة..

وشهدت المنطقة منذ الصباح الباكر إنزالاً أمنياً كبيراً لقوات الأمن بمختلف تلوينها تحسبا لهذه الوقفة التي دعت إليها مجموعة من الإطارات الجمعوية والحقوقية ضداً على ما أسموه بـ "الاحتفال المشبوه" للسلطات المعنية بهذه الملحمة الخالدة..

إلى ذلك استمرت المواجهات و المطاردات الهوليودية والتراشق المتبادل بين المحتجين و قوات الأمن لأزيد من أربع ساعات لثنيهم عن الإقتراب ونسف التخليد الذي كانت تحييه المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، بحضور ممثل السلطات الإقليمية بمقر جماعة تليلت.




















































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح