استياء عارم بتمسمان بعد إنهيار جزء كبير من قنطرة تم تشييدها قبل 3 أشهر فقط


استياء عارم بتمسمان بعد  إنهيار جزء كبير من قنطرة تم تشييدها قبل 3 أشهر فقط
ناظورسيتي: توفيق بوعيشي

تسببت التساقطات المطرية التي عرفتها تمسمان خلال اليومين الماضية في انهيار جزء من قنطرة "بني مليكشن " التي انتهت اشغال تشييدها منذ ثلاثة أشهر فقط ، مما أجج غضب عدد كبير من ساكنة المنطقة.

وحسب ما أكده ناشط بالمنطقة لناظورسيتي ، فإن "انهيار هذه القنطرة التي تم الانتهاء من انجازها اواخر شهر سبتمبر الماضي ، أدى إلى تعطل حركة السير بعد أن تعذر المرور على السيارات، ما جعل السكان والتلاميذ يعيشون معاناة حقيقية، لاسيما بعد أن أصبح المرور عبرها مغامرة كبيرة".

وأوضح ذات المصدر أن هذه القنطرة "الحديثة العهد"، لم تصمد طويلا امام اول محك حقيقي خضعت له ، خاصة و ان سبب الانهيار يعود بالأساس الى الشركة التي اشرف على انجازها ، مما يطرح علامة استفهام حول مسؤولية الجماعة المحلية في مراقبة وتتبع الاشغال المنجزة داخل ترابها .

وأشار نفس المصدر إلى أن الولوج الى مركز كرونة من المناطق القروية المحيطة بها أصبح يتطلب قطع مسافة مضاعفة في حالة عدم وجود حمولة كبيرة لواد امقران ما يشكل عبء إضافيا على عدد مهم من المواطنين القاطنين في الضفة الاخرى للوادي .














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح