استقالة عبد السلام الطاوس من مهمة الأمين العام لحزب "البام" بجهة الشرق


ناظور سيتي ـ متابعة

قدم عبد السلام الطاوس استقالته من مهمة الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق، بسبب غياب الظروف الذاتية والموضوعية للقيام بهذه المهمة.

وأشار الطاوس إلى أسباب ودواعي إقدامه على الاستقالة من مهامه، في نص الاستقالة التي وجهها إلى الأمين العام الوطني لحزب الأصالة المعاصرة، والمتمثلة في غياب الظروف الذاتية والموضوعية للقيام بالمهمة على وجه الأكمل في ظل تهميش دور الأمانة الجهوية للحزب.

هذا، إضافة إلى تغييب الأمانة الجهوية للحزب عن القيام بدورها في الإعداد لمشاركة الحزب في مختلف الاستحقاقات الانتخابية المقبلة من طرف اللجنة الوطنية للانتخابات ومنح تزكيات الترشح باسم الحزب على مستوى أقاليم جهة الشرق خارج إطار اللجنة الجهوية لتتبع العمليات الانتخابية التي تم تشكيلها طبقا للمقتضيات الجاري بها العمل.

وأضاف الطاوس في ذات الوثيقة، الموقعة بتاريخ 5 يوليوز الجاري، وأمام هذا الواقع أجد نفسي مكرها على استقالتي من مهمتي النضالية النضالية كأمين عام جهوي للحزب بجهة الشرق.


وتأتي هذه الاستقالة، تزامنا مع منح التزكية للقيادي مصطفى الخلفيوي للترشح للانتخابات التشريعية القادمة، بالإضافة إلى منح التزكية من أجل تمثيل حزب الجرار في الانتخابات الجهوية للبرلماني محمد مكنيف.

وقد أكد قيادي وعضو لجنة الانتخابات في حزب الجرار، في تصريح خاص لناظورسيتي، على أن عبد السلام الطاوس لن يمثل الحزب في الانتخابات القادمة سواء على مستوى الجماعات المحلية أو الجهوية أو التشريعية، وأضاف ذات القيادي أن الحزب سيتخذ إجراءات أخرى في حق الأمين الجهوي المؤقت للحزب، وذلك بعدما عرقل مسار التزكيات في إقليم الدريوش، وحاول الضغط بمجموعة من الوسائل، ما أضر بالحزب في هذا الإقليم.

وأبرز القيادي البارز في حزب الأصالة والمعاصرة، أن الحزب لن يتساهل في مثل هذه الأمور وسيتخذ قرارات حاسمة، مؤكدا أن مصلحة الحزب فوق أي إعتبار ولا يمكن المساومة على ما هو شخصي في هذه الإستحقاقات.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح