استعدادا لعملية مرحبا 2019.. إجتماع مغربي إسباني رفيع بمدريد


استعدادا لعملية مرحبا 2019.. إجتماع مغربي إسباني رفيع بمدريد
ناظورسيتي

استعدادا لعملية مرحبا 2019 ، عقد أمس الثلاثاء بمدريد، اجتماعا مغربيا اسبانيا رفيع المستوى من اجل مناقشة التدابير التي سيتم اعتمادها خلال هذه العملية .

وترأس الوفد المغربي خالد الزروالي الوالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود بوزارة الداخلية، مختلف التدابير والإجراءات التي سيتم اعتمادها من أجل ضمان النجاح لـ”عملية مرحبا 2019″، المقررة ما بين 15 يونيو و15 شتنبر، والتي تشمل الجوانب التنظيمية واللوجستية وكذا في مجال التنسيق وإدارة الأزمات.

ومن جانبها، كشفت إيزابيل غويكوتشيا، نائبة كاتب الدولة الإسباني في الداخلية، عن مختلف الإجراءات والتدابير التي تم اعتمادها من طرف السلطات الإسبانية في إطار “عملية مرحبا 2019” الموجهة لاستقبال ومواكبة أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج.

وقد تم خلال هذا الاجتماع التركيز على الدور المركزي الذي تقوم به “مؤسسة محمد الخامس للتضامن” من خلال أنشطتها ومبادراتها في هذا المجال.

وشكل هذا الاجتماع الذي حضرته سفيرة المغرب بإسبانيا كريمة بنيعيش، مناسبة أيضا من أجل التطرق لعدد من المشاكل والإكراهات التي يتعين إيجاد حلول لها في إطار التنسيق القائم بين الطرفين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح