استعدادات مكثفة في هذه المدينة تحسّبا لزيارة الملك محمد السادس.. وهذا ما ينوي فعله فيها


ناظورسيتي -متابعة

دخلت الاستعدادات الجارية داخل الإقامة الملكية في مدينة بوزنيقة مراحلها الأخيرة وتسارعت وتيرتها تهيؤا لاستقبال الملك محمد السادس، الذي يُرتقب، وفق ما أفادت به مصادر إعلامية، أن يحلّ بالمدينة في غضون الأيام القليلة القادمة، في زيارة خاصة لممارسة إحدى هواياته المفضلة كلما زار هذه المدينة، وتحديدا في هذه الفترة من السنة.

وفي هذا السياق أفادت أسبوعية "الأيام" (في عددها الأخير) أنه قد تم إخبار كافة العاملين في الإقامة الملكية في بوزنيقة بأنهم سيخضعون للحجر الصحي داخلها، تحسّبا لاستقبال الملك محمد السادس، الذي اعتاد أن بزور المدينة في بدايات أكتوبر، التي تتزامن مع الانطلاقة الرّسمية لموسم القنص، الذي يعدّ إحدى هوايات الملك المفضّلة.


ومن جانبها، تلقّت سلطات المدينة، بحسب ما جاء في العدد الأسبوعي الأخير للصحيفة المذكورة، تعليمات تفيد بأن الملك محمد السادس قد يحلّ بالمدينة خلال الأيام القليلة المقبلة، للاستمتاع بممارسة هواية القنص في محمياتها، خصوصا أنه ظل طوال السنوات الماضية التردد على مجموعة من المحميات بمحيط المدينة ليصطاد مختلف أنواع الطرائد، ابتداء من أوائل أكتوبر حتى فبراير.

يشار إلى أن الملك محمد السادس تردد، خلال موسم القنص المنصرم، عدة مرات على محمية بوزنيقة، التي كان يصطاد فيها “الغزال”، رفقة أفراد من العائلة الملكية وأصدقائه المقربين، مدعومين بعناصر من الدرك الملكي. وتتم خلال جولات القنص هذه الاستعانة بخدمات مجموعة من “الحيّاحة” من أبناء المنطقة. وورث الملك هواية القنص من والده الحسن الثاني، الذي كان يداوم على ممارستها، خاصة في الجبال المحاذية لمدينة إفران.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح