استطلاع رأي: نسبة مهمة من الإسبان يعترفون بمغربية مليلية


ناظور سيتي ـ متابعة


تعترف نسبة مهمة من الإسبان بمغربية الثغرين المحتلين، سبتة ومليلية، كما يعتقد حوالي ربعهم أن المغرب سيسترجع المدينتين، في غضون عقدين من الزمن.

وقد نتائج تظهر بالملموس إدراك الإسبان أن احتلالهم لسبتة ومليلية المغربيتين لن يستمر إلى الأبد، تلك التي أظهرها آخر استطلاع للرأي أجراه مركز الأبحاث الاجتماعية الإسباني.

وحسب المعطيات الصادرة عن المركز، والتي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية الإسبانية “إيفي”، فإن 20.3% من الإسبان يرون أن المغرب سيسترجع مديناي سبتة ومليلية في غضون 20 أو 25 سنة القادمة، بينما يعتقد 53.6 % أن احتلال المدينتين سيستمر لفترة أطول.


ما أثار قلق صناع القرار بإسبانيا هو أن 15 % من المستطلعة آراؤهم اعترفوا بأن سبتة ومليلية هما مدينتان مغربيتان في الأصل، وليستا جزءا من التراب الإسباني

ويأتي هذا الاستطلاع تزامنا مع تقديم منظمة العدل والتنمية لدراسات الشرق الاوسط وشمال افريقيا، الخارجية المغربية بدعوة جامعة الدول العربية لاجتماع عاجل، حول تطورات ملف سبتة ومليلة المحتلتين، بعد أن أعلنت السلطات الإسبانية أنها تدرس ضمهما بشكل كامل إلى منطقة شنغن الأوروبية.

وقد أكد المتحدث الرسمى باسم المنظمة، زيدان القنائى، أن جامعة الدول العربية تعتبر مدينتى سبتة ومليلية مغربيتين وواقعتين حاليا تحت الاحتلال الاسباني، مؤيدة بشكل كامل المملكة وحقوقها العادلة وفقا لقرارات مجلس الجامعة العربية الصادرة عام 1975.

هذا، وشددت المنظمة على أن الثغرين المحتلين جزء لا يتجزأ من التراب المغربي، مطالبة الامم المتحدة ومجلس الأمن الدولى، في بيان صادر عنها، بفتح ملف تلك المدن والجزر المغربية المحتلة، وعدم الاعتراف بشرعية الإدارة الإسبانية لها، كما دعت المنظمة الحكومة الاسبانية إلى إجراء مفاوضات مع المغرب بشانها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح