NadorCity.Com
 






استدعاء وزير الشؤون الخارجية البلجيكي للمثول أمام البرلمان بسبب تشبيه المغرب بالسودان


استدعاء وزير الشؤون الخارجية البلجيكي للمثول أمام البرلمان بسبب تشبيه المغرب بالسودان
ناظورسيتي: و م ع

وجهت النائبة الفدرالية البلجيكية غوينايل غروفونيوس سؤالا لوزير الشؤون الخارجية ديدييه رينديرز، أمام البرلمان، على إثر التصريحات التي أدلى بها كاتب الدولة المكلف باللجوء والهجرة تيو فرانكن حول حقوق الإنسان بالمغرب.

وأكدت النائبة البلجيكية على أن تصريحات فرانكن " الأقل ما يمكن أن نقول أنها غادرة، ليست أول خروج مثير للجدل لكاتب الدولة اتجاه المغرب وأفراد جاليته، والذي يشك في القيمة المضافة التي تقدمها لبلجيكا ".

وأكدت أنها " لا تقبل أن نضع على قدم المساواة بلدا شريكا لتعاوننا من أجل التنمية، ولدبلوماسيتنا " مع بلدان أخرى لا تحترم حقوق الإنسان.

وتساءلت النائبة إذا ما كان وزير الشؤون الخارجية سيأخذ " مسافة ويدين التلميحات الخطيرة لتيو فرانكن اتجاه المغرب".

يذكر أن سفارة المغرب ببروكسل احتجت بشدة على تصريحات كاتب الدولة البلجيكي المكلف باللجوء والهجرة تيو فرانكن، الذي ذكر، في حديث نشرته السبت الماضي الصحف البلجيكية، المغرب من بين " البلدان التي لا تحترم فيها حقوق الإنسان".

وأكدت السفارة في بيان توضيحي موجه لوزارة الشؤون الخارجية البلجيكية أن " هذه التصريحات غير مقبولة سياسيا، وغير ملائمة تماما ".

واعتبرت أنه " من المؤسف أن يصدر هذا النوع من التصريحات المجازفة، والاستفزازية وغير الملائمة من عضو في الحكومة البلجيكية، في وقت وصلت فيه العلاقات الوثيقة بين البلدين إلى درجة من الكثافة الاستثنائية على جميع المستويات من أجل تعاون متعدد الأشكال وروابط صداقة قوية ومن مستوى عال".

وحرصت سفارة المغرب على التذكير في هذا الصدد بأن المراحل التي قطعتها المملكة المغربية من أجل تعزيز دولة الحق والقانون واحترام حقوق الإنسان لا تحتاج إلى تأكيد، وتحظى اليوم باعتراف وإشادة دولية على مستوى جميع الهيئات، خاصة من طرف مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي والمجموعة الدولية.



1.أرسلت من قبل Mourad antwerpen في 10/10/2017 23:25 من المحمول
تيو عنصري وابن عنصسياسي منحط واستغﻻلي ﻻ يصلح

2.أرسلت من قبل hafida bent sami في 11/10/2017 06:39
Non c est le norvege

3.أرسلت من قبل nadori في 11/10/2017 09:17 من المحمول
ارى انه على حق ما دامت الثروات تتحكم فيها فئة معينة وبمباركة المخزن

4.أرسلت من قبل mnaj في 11/10/2017 11:00
Théo, on le connait, on connait également ses tendances séparatiste et politique et lui même ne les cache pas; mais ce qu'il a dit est vrai et je ne vois pas pourquoi tous ce bruit de l'ambassade du Maroc et ces protestations qui n'ont aucun sens puisque les événements d 'Al Hoceima ont levé le voile sur la situation du droit de l' homme au Maroc et devant le monde entier, alors franchement si le chat ne veut pas être appelé
chat, ou allons nous !

5.أرسلت من قبل سعيد في 11/10/2017 21:05 من المحمول
ما صرح به المسؤول البلجيكي هو صحيح تماماً ، وما يحدث في منطقة الريف من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان لخير دليل على ذلك

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

القبض على مرتكب جريمة قتل بدار الكبداني بعد فراره وهكذا تمت العملية ‎

إمو ادريس للإسكان تستمر في تسويق الشطر الثالث من الشقق الممتازة إبتداء من 45 مليون

شلل في الوكالات.. مستخدموا البنك الشعبي بالناظور والحسيمة ينجحون في إضرابهم

مأساة.. وفاة شاب في مقتبل العمر بالناظور في حادثة سير خطيرة

حوليش يسائل الوزارء عن مهرجان "موازين" وعن الإجراءات المتخذة لضمان توزيع عادل للثروة

تقرير صادم حول تشغيل الاطفال في أعمال خطيرة بالناظور ومدن اخرى

بعد تأخر دام لسنوات.. شركة جديدة تتولى استكمال أشغال بناء المسبح المغطى بسلوان