استئناف رحلات الخطوط الفرنسية بين باريس وهذه المدن المغربية


ناظورسيتي -متابعة

بعد تعليق لبضعة أيام تخلّله فرض عدة الإجراءات الاحترازية على المسافرين قبل الصعود إلى الطائرة ستشرع شركة "إير فرانس" (الخطوط الجوية الفرنسية) ابتداء من غد الاثنين، في تنظيم رحلاتها من المغرب وإليه.

وأفادت "إير فرانس"، في بلاغ، بأن رحلاتها من مطار باريس -شارل ديغول وإليه تعمل حتى انتهاء حالة الطوارئ الصّحية في المغرب، موضحة أن رحلاتها الجوية الخاصة من كل من مراكش والدار البيضاء والرباط إلى باريس تهمّ المغاربة المقيمين في الخارج والمواطنين الأجانب فقط، مقيمين في المغرب أو لا.

وبخصوص الطلبة المغاربة في الخارج ورجال الأعمال والمواطنين الذين يجب أن يسافروا إلى الخارج لتلقي العلاجات الطبية، ينبغي أن يتوفروا على تصريح استثنائي من السلطات المختصة، مؤكدة أن رحلاتها الجوية من باريس نحو الرباط والدار البيضاء ومراكش تخص المغاربة المصنفين ضمن “سياح في الخارج” أو”طلاب أو مقيمون في الخارج” وكذا عائلاتهم. ويمكن أيضا لمن يقيمون بالمغرب بغض النظر عن جنسياتهم وأفراد عائلاتهم القيام بهذه الرحلات.


وفرضت الشركة على كل مسافر التوفر على تحليل مخبريّ سلبي لفيروس كورونا لا يقلّ تاريخه عن 48 ساعة واختبار "سيرولوجي" (تحليل مصلي) بينما يتم إعفاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 سنة فقط من هذا الإجراء. وشدد بلاغ الشركة على أن وضع القناع الطبي إلزامي خلال الوصول إلى المطار على متن جميع طائرات الخطوط الجوية الفرنسية/ إضافة إلى التوفر على ما يكفي منها طيلة مدة الرحلة، وكذا مناديل يمكن التخلّص منها. كما يجب إحضار زجاجة من الجيل المائي الكحولي أقلّ من 100 مليلتر.

وفي هذا السياق كان مصدر من الخطوط الملكية المغربية قد صرّح بأن الشركة ستستأنف رحلاتها ذهابا وإيابا من المغرب إلى فرنسا، ومن الأخيرة إلى المغرب، بعد أن كانت رحلات العودة التي تنطلق من المغرب تتمّ عبر الخطوط الفرنسية، فيما كانت الرحلات التي تنطلق من فرنسا تتم عبر شركة الخطوط الملكية الجوية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شركة "لارام" كانت قد أعلنت كذاك تمديد العمل بالرحلات الخاصة حتى الـ10 شتنبر المقبل، بعد قرار الحكومة المغربية تمديد حالة الطوارئ الصحية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح