استئنافية الناظور تنهي نشاط زعيم عصابة إجرامية وتقضي بحبسه لمدة 15 سنة


ناظورسيتي: متابعة

أنهت غرفة الجنايات الابتدائية، التابعة لمحكمة الاستئناف بالناظور، نشاط زعيم عصابة إجرامية روع المواطنين، بعد إلقاء القبض عليه من طرف الضابطة القضائية ووضعه في السجن المحلي بسلوان، بناء على شكايات عدد من الضحايا.

وقضت المحكمة نفسها، بإدانة المذكور من أجل ارتكابه للكثير من الجنح والجنايات الخطيرة، مقررة بذلك اصدار حكم بسجنه لمدة 15 سنة، وأداء تعويض مدني لضحاياه قيمته 10 ملايين سنتيم.

وبرأت الهيئة نفسها، متهما ثانيا توبع مع الظنين، وذلك بعد الاستماع إليه واستنطاقه، ليتضح للمحكمة عدم تورطه في التهم المنسوبة إليه من طرف النيابة العامة المختصة.


وتوبع الظنين، بتهم بجنح وجنايات كثيرة، من بينها تكوين عصابة إجرامية وتعدد السرقات الموصوفة بالعنف والتهديد، وحمل السلاح الظاهر واستعمال ناقلة ذات محرك بدون سند قانوني.


كما تضمن صك اتهام المدان، جناية اضرام النار عمدا في منقول مملوك للغير والاحتفاظ بسلام ناري خرقا للمقتضيات التشريعية الجاري بها العمل.

ويأتي هذا الحكم، بعد آخر مماثل أدنت به محكمة الاستئناف بالناظور شابا في العشرينيات من عمره من أجل السرقة الموصوفة بالتعدد، حيث قضت بحبسه لعشر سنوات نافذة، وذلك بعدما قام بالاعتداء على عدد من المواطنين بجماعة سلوان والمناطق المجاورة، وسلبهم ممتلكاتهم تحت التهديد بالسلاح والعنف.

وأشاد الكثير من المواطنين بهذا الحكم القضائي، معتبرين أن السبيل الوحيد لكبح نشاط العصابات الإجرامية الناشطة بالناظور يتجلى في المقاربات الزجرية لما لها من دور فعال في التقليص من معدل الجريمة ناهيك عن وقعها الايجابي في نفوس الساكنة والضحايا لاسيما ما هو مرتبط منه باستتباب الأمن والشعور بالطمأنينة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح