استئنافية الناظور تتابع عنصري القوات المساعدة وآخرين في حالة إعتقال بعد تورطهم في الهجرة السرية بقرية أركمان


ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

قرر وكيل الملك لدى المحكمة الاستئنافية بالناظور، يومه الأربعاء 13 يناير الجاري، متابعة عنصري القوات المساعدة وباقي المتورطين ضمن شبكة تهريب البشر الذين تم إيقافهم من طرف عناصر الدرك الملكي التابعين لسرين قرية أركمان يوم أمس الثلاثاء، بعد إحباط محاولة للهجرة السرية من أحد شواطئ المنطقة، في الساعات الأولى من صبيحة يوم أمس الثلاثاء.

وحسب مصدر عليم لناظورسيتي، أصدر وكيل الملك أمره بايداع الموقوفين المُحالين عليه، السجن المحلي لسلوان بالناظور، في حالة اعتقال احتياطي، في حين سيتم تُحديد تاريخ انطلاق جلسات محاكمتهم.

ويُتابع الموقوفون بتهمة تتعلق بتهم تتعلق بتكوين "شبكة لتهريب البشر"، في حين من المنتظر أن يتم تقديم عنصري القوات المساعدة على أنظار المحكمة العسكرية المختصة، بتهمة المشاركة وخيانة الأمانة، نظرا لحساسية الجهاز الأمني الذي يشتغلون ضمنه.


جدير بالذكر، أن عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بقرية أركمان بإقليم الناظور، تمكنت في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء 12 يناير الجاري، من إحباط محاولة للهجرة السرية من أحد شواطئ المنطقة.

ومكنت العملية بحسب مصادر "ناظورسيتي" من توقيف المهاجرين السريين وحجز القارب المطاطي، حيث تم نقلهم صوب مركز الدرك الملكي وأخضعوا للتحقيق التفصيلي.

ومكنت التحقيقات الأمنية عن الوصول إلى منظمي عملية الهجرة السرية المذكورة، ويتعلق الأمر بثلاثة أشخاص جرى توقيفهم وفق تنسيق أمني بكل من جرسيف والعروي.

وقد تم اخضاع منازل الموقوفين للتفتيش، حيث تم العثور على وثائق شخصية لبعض "الحراكة" إضافة لمبالغ مالية مهمة يرجح أنها من عائدات نشاطهم الإجرامي من الهجرة السرية والاتجار في البشر.

وخلال التحقيق مع أفراد ذات الشبكة المختصة في التهجير السري والاتجار في البشر، اعترف بضلوع عنصرين بجهاز القوات المساعدة معهم في تنظيم عمليات الهجرة أحدهم بأحد شواطئ قرية أركمان والثاني بشاطئ مارتشيكا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح