استئنافية الحسيمة ترجئ محاكمة جمال مونا المتهم بـ"التحريض ضد المغرب"


استئنافية الحسيمة ترجئ محاكمة جمال مونا المتهم بـ"التحريض ضد المغرب"
ناظورسيتي -متابعة

أجّلت الغرفة الجنحية الاستئنافية في محكمة الاستئناف في الحسيمة، اليوم، الحكم في القضية التي يتابع فيها جمال مونا، المعتقل السابق ضمن "مجموعة الزفزافي"، الذي وُجّهت له تهمة "التحريض ضد الوحدة الترابية للمغرب" والذي كان قد قضى سنتين خلف القضبان، بعد اعتقاله على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها منطقة الريف، إثر "طحن" محسن فكري داخل شاحنة لجمع النفايات في المدينة ذاتها.

وكانت مصالح الدرك الملكي قد اعتقلت جمال مونا يوم 24 يوليوز 2019، إصر بعد مشاركته في مسيرة احتجاجية في "تماسينت" شارك فيها المئات من الوجوه المعروفة في المنطقة، وعُرض على أنظار وكيل الملك بعد إخضاعه لفترة من الحراسة النظرية، وتقرّرت متابعته في حالة سراح بتهمة "التحريض ضد الوحدة الوطنية للمملكة"، وبرّأته المحكمة الابتدائية، في نونبر الماضي من هذه التهمة الثقيلة.


ويشار إلى أن غرفة الجنايات في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء كانت قد حكمت بالسجن مدة 20 سنة على "زعيم" هذه المجموعة، ناصر الزفزافي، الذي كان قد قاد مظاهرات "حراك الريف" في مدينة الحسيمة تنديدا بالمشاكل الاقتصادية والاجتماعية التي ترزح تحت وطأتها المنطقة. كما حُكم بالمدة ذاتها على ثلاثة من رفاقه بتهمة "المشاركة في مؤامرة تمسّ بأمن الدولة".

كما صدر حكم على 49 متهما آخر بالسجن مددا تتراوح بين عامين و15 عاما، فيما اكتفت هيأة المحكمة بفرض غرامة مالية على متّهم واحد منهم. وأصدرت المحكمة المذكورة هذه الأحكام في غياب المتهمين، الذين بدأت محاكمتهم منذ منتصف شتنبر 2017، والذين قرروا، منذ منتصف يونيو 2018 مقاطعة ما تبقى من جلسات محاكمتهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح