اسبانيا تعلن عن إطلاق رحلة بحرية جديدة في هذا التاريخ لنقل حاملي الجنسية والإقامة العالقين بالمغرب


اسبانيا تعلن عن إطلاق رحلة بحرية جديدة في هذا التاريخ لنقل حاملي الجنسية والإقامة العالقين بالمغرب
ناظورسيتي | متابعة

كشفت سفارة المملكة الإسبانية بالعاصمة الرباط، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن اطلاق بلادها رحلة بحرية جديدة، لنقل الحاملين للجنسية الإسبانية أو أجانب يمتلكون بطاقة الإقامة في التراب الإسباني، والراغبين في العودة إلى إسبانيا.

وأوضحت السفارة الإسبانية أن الرحلة التي ستنطلق من ميناء طنجة المتوسطي في اتجاه الجزيرة الخضراء، حدد لها تاريخ الـ27 مارس الجاري، لتنظيمها.

وقالت سفارة المملكة الإسبانية بالعاصمة الرباط، أن باخرة تابعة لشركة " تراسميديتيرانيا "، هي التي ستعمل على تأمين هذه الرحلة البحرية، داعية الراغبين في السفر على متنها الشروع من الآن في التسجيل.

إلى ذلك، جددت السفارة التأكيد على أنه يجب أن يكون المسافرون قادرين على إثبات وجهتهم داخل إسبانيا، وستعتمد معايير الصعود إلى الباخرة على ترتيب الطلب وتخضع لتوفر الأماكن والدفع.


وفي ذات السياق، سيُطلب من المسافرين المرشحين للسفر على متن هذه الرحلة إجراء تحاليل الـ"بي سي إر" تُثبت نتائجها أنهم غير مصابين بفيروس كورونا المستجدّ.

حري بالذكر أن وزارة الخارجية الإسبانية، جددت توصياتها لمواطنيها الراغبين في السفر، قائلة: "إذا سافرتم نحو الخارج فيجب أن تضعوا ضمن توقعاتكم الوضع غير المؤكد المتعلق بجائحة فيروس كورونا المستجد، خصوصا فيما يهم الحدود، والحجر الصحي، والقيود المفروضة على التنقل، داعية إياهم إلى الاعتماد على تأمين مسبق يغطي جميع احتمالات السفر.

وأوضحت وزارة الخارجية الإسبانية مخاطبة مواطنيها أنه لا يمكن اعتبار أي رحلة نحو الخارج آمنة تماما، وأن قرار السفر أو عدمه هو مسؤولية المسافر وحده، ولن تكون الدولة مسؤولة بأي شكل من الأشكال أو بأي مفهوم عن الأضرار التي قد تحدث للأشخاص أو الممتلكات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح