ارتفاع حصيلة بؤرة "للا ميمونة" إلى 800 مصاب ومصادر تكشف الأسباب الحقيقية


متابعة

قال عزيز الكرماط، أن عدد المصابين في بؤرة لالّة ميمونة وغيرها من معامل الفراولة في ضواحي القنيطرة ارتفع إلى 800. وكتب هذا البرلماني السابق في صفحته الفايسبوكية أن "عدد المصابين يلامس 800 حالة وأن الفريق المكلف بنقل المصابين يجد صعوبة في تجميع الحالات بسبب انتشارها في أكثر من دوار".

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت، مساء اليوم الجمعة، أنه سُجّل في الساعات الـ24 الأخيرة رقم "قياسي" في عدد المصابين بكورونا، بعدما تم تسجيل 539 إصابة، منها 457 في بؤرة "لالة ميمونة" وحدها.

وسُجّلت هذه الإصابات القياسية في ضيعات فلاحية شمال القنيطرة مختصّة في إنتاج الفراولة وجمعها وفرزها من أجل التصدير. وحسب مصادر محلية، فقد ظهرت أولى الحالات قبل أسابيع عديدة، لكنْ تم التكتّم على ذلك ضمانا لاستمرار سلسلة الإنتاج.

وتضيف مصادرنا، أن السرعة التي تتلف بها هذه الفاكهة جعلت أصحاب هذه الضيعات يسعون إلى المحافظة على السير العادي لسلسلة الإنتاج، بغضّ النظر عما يحدث للعاملات والعمّال، ما أدى إلى تسجيل هذه الحصيلة "الكارثية"، خصوصا في منطقة لالّة ميمونة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح