اختطاف موظف مغربي بالأمم المتحدة من قبل "بوكو حرام"


اختطاف موظف مغربي بالأمم المتحدة من قبل "بوكو حرام"
ناظور سيتي ـ متابعة

تعرض سائق مغربي يعمل بمنظمة الأمم المتحدة للاختطاف من طرف الجماعة الإرهابية بوكو حرام بالنيجر.
وقد أعلنت عن الخبر صفحة غير رسمية لسفارة المغرب بافريقيا، وكذا عدد من الصفحات الخاصة بالجالية المغربية في إفريقيا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الصفحات أن الجماعة الإرهابية "بوكو حرام" قد اختطفت سائق مغربي رفقة شخص أخر أجنبي يعمل في الأمم المتحدة.

ومن جهة أخرى، شنّ مسلّحون، في وقت سابق، هجوماً على مركز إغاثي تابع للأمم المتحدة في مدينة ديكوا في شمال شرقي نيجيريا، وحاصروا ملجأ احتمى فيه 25 موظفاً إغاثياً، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وإغاثية.


وقال مصدر عسكري إن عشرات المسلّحين من تنظيم "داعش" في غرب إفريقيا اجتاحوا مدينة ديكوا واقتحموا قاعدة عسكرية بعد أن فر العسكريون منها وأضرموا النار في مركز إغاثي تابع للأمم المتّحدة مما أدّى لاحتراقه بالكامل. وأضاف أن "إرهابيي داعش في غرب إفريقيا شنّوا هجومين متزامنين على كل من المعسكر الكبير (قاعدة عسكرية) والمركز الإنساني التابع للأمم المتحدة".

من جهته قال مصدر إغاثي طالباً بدوره عدم نشر اسمه، إن "المسلّحين أحرقوا المركز الإنساني بالكامل لكن لم يُصب أيّ موظف حتى الآن". وأضاف "لدينا 25 موظفاً يحتمون في الملجأ المحاصر من قبل المسلّحين".

ووفقاً للمصدر العسكري، فإن الجيش أرسل تعزيزات من بلدة مارتي الواقعة على بُعد 40 كيلومتراً للمساعدة في فكّ الحصار عن موظفي الإغاثة. وقال إن "طائرتين مقاتلتين وطائرة هليكوبتر حربية تقدّم إسناداً جوياً لإبعاد الإرهابيين عن المركز الإنساني المحترق".





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح