اختراق السفير المغربي مختار غامبو للإعلام الرسمي بكينيا يبعثر أوراق انفصالي البوليساريو وقادة الجزائر


اختراق السفير المغربي مختار غامبو للإعلام الرسمي بكينيا يبعثر أوراق انفصالي البوليساريو وقادة الجزائر
وكالات

تمكن الأكاديمي والدبلوماسي، مختار غامبو، سليل إقليم الدريوش، والبرلماني السابق عن ذات الإقليم، قبل أن يكون أستاذا جامعيا بإحدى أعرق الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية، من اخترق الإعلام الرسمي بجمهورية كينيا، منذ أن عينه جلالة الملك في 2016 سفيرا للمغرب بهذا البلد الأفريقي الذي يحتضن مقرا للجبهة الانفصالية الوهمية "البوليساريو" منذ ما يفوق 10 سنوات.

وبفضل تكوينيه الأكاديمي ودبلوماسيته كأستاذ جامعي بجامعة "ييل" بالولايات المتحدة الأمريكية، استطع السفير مختار غامبو أن يضع موطأ قدم داخل الإعلام الرسمي بجمهورية كينيا الذي ظلت الجزائر وصنيعتها جبهة البوليساريو وجنوب افريقيا تسيطران عليه وتروجان من خلاله لأطروحتهم الانفصالية لسنوات، حيث تمكن الدكتور غامبو بأن يعرف بالقضية الوطنية ومقترحات المملكة وخلق إشعاع للصحراء المغربية بالتليفزيون الرسمي وكبريات الجرائد بكينيا، نهيك عن نجاحه من كسب عمود شهري داخل إحدى الجرائد الورقية.

واستطاع سفير المملكة المغربية الدكتور مختار غامبو بأن يستعرض توجهات المغرب اقتصاديا وتنمويا والمكتسبات التي حققها في العديد من المجالات تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس، وذلك من خلال الإعلام الرسمي الكيني وفي أوساط مختلف الفاعلين بهذا البلد، الأمر الذي بعثر أوراق جبهة البوليساريو والجزائر وجنوب أفريقيا.

ويعد الحوار الصحفي المطول الذي أجرته إحدى أكبر الجرائد الكينية التي تحمل اسم "ذي ستار" أمس الإثنين مع السفير المغربي مختار غامبو باللغة الإنجليزية والذي قمنا بترجمته أخير الأنشطة الإعلامية له، والذي قدم من خلاله السفير المغربي المعطيات الجديدة للوحدة الترابية خاصة ما يتعلق باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المغرب الكاملة على صحرائه.



س: أصبحت قضية الصحراء حديث كثير من الناس، ماهو، من وجهة نظرك الخاصة، السبب وراء ذلك ؟

ج: من وجهة نظرنا لا يوجد نزاع في الصحراء، المشكلة موجودة على الورق أكثر منها على الأرض. إن ما تسميه الجزائر وحلفاؤها "نزاع الصحراء" رواية خاطئة ناتجة عن سياسات الحرب الباردة في سبعينيات القرن الماضي. فقد تم تحرير المغرب للصحراء من من اسبانيا عام 1975 نتيجة لثلاثة أحداث كبرى تجاهلتها الجزائر والمعسكر الشيوعي في ذلك الوقت عمداً وهي: 1.صدور محكمة العدل الدولية لقرار يؤكد وجود روابط تاريخية بين الصحراء وباقي مناطق المغرب والتي تتجلى خاصة في البيعة التي تقدمها القبائل الصحراوية بطريقة مستمرة ورسمية للملوك العلويين . 2. توقيع اتفاقيات مدريد بين اسبانيا والمغرب سنة 1975 وذلك بعد صدور قرار المحكمة الدولية الذي يعترف بسيادة المغرب بشكل رسمي على الصحراء. 3 حشد هذان الحدثان 350 ألف مغربي في مسيرة تاريخية سلمية عبر الصحراء والمعروفة باسم المسيرة الخضراء لإعادة توحيد منطقة الصحراء مع وطنها الأم - المغرب - التي اقتطعتها منه إسبانيا بشكل غير قانوني في ثمانينيات القرن التاسع عشر.

س: لكن الجزائر تدعي أنه لا علاقة لها بنزاع الصحراء الغربية وهي قضية تصفية استعمار توجد قيد النظر في أروقة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة.

ج: ما تقوله الجزائر شيء وما تفعله شيء آخر. لم تكن البوليساريو لتوجد على الإطلاق لولا تلقي الأموال والأسلحة بسخاء من الجزائر المنتجة للنفط. إن هوس النظام الجزائري المعادي للمغرب أقوى من أن يفكر حتى في فتح الحدود معنا. صحيح أن العالم يحترم إرث الشعب الجزائري في المقاومة ضد الاحتلال الفرنسي، لكن النظام الشبيه بالنظام السوفييتي يستثمر في الإرث الثوري كرأس مال رمزي ليبقى حياً ويتم تصديره إلى البلدان المجاورة على حساب إفقار شعبه وحرمان المغرب الكبير من إعادة بناء كتلة اقتصادية قوية. كما أكد "تشارلز سان بروت" المدير العام لمرصد الدراسات الجيوسياسية (OEG) ، في مقابلة أجريت معه مؤخرًا على المجتمع الدولي "أن يمارس ضغطًا قويًا على النظام الجزائري لإنهاء الصراع الاصطناعي الذي نشأ عن الحرب الباردة". وأملنا أن يرغم مثل هذا الضغط جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر على تحرير آلاف المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف الجزائرية كـ "لاجئين" بدون تمتعهم بحرية التعبير والتنقل.

س: كيف هو الوضع الحقيقي على الأرض؟

من أجل الموضوعية، أتمنى أن تطرح هذا السؤال على العديد من المسؤولين الحكوميين الكينيين، وأعضاء البرلمان وكذلك الصحفيين الذين أتيحت لهم فرصة زيارة الصحراء المغربية خلال السنوات الخمس الماضية. فقد فوجئ معظمهم بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية الرائعة التي عاينوها في الصحراء. فقبل تحريرها كانت الصحراء منطقة صحراوية متخلفة بدون مؤسسات أو بنية تحتية، لكن منذ عام 1975 استثمر المغرب سبع مرات أكثر مقابل كل درهم (10 شلن كيني) يتم ربحه في المنطقة، بالإضافة إلى دعم السلع الأساسية كالنفط والغاز والشاي والسكر. فشيئا فشيئا تتحول الصحراء إلى مركز اقتصادي رئيسي على المحيط الأطلسي مع إمكانية جذب المزيد من المستثمرين والتجار من أفريقيا جنوب الصحراء وأوروبا وأمريكا.

س: لماذا يرفض المغرب إجراء استفتاء في الصحراء الغربية تحديا لقرارات الأمم المتحدة؟

ج: منذ وقف إطلاق النار عام 1991 أدرك المغرب وكذلك الأمم المتحدة أن الاستفتاء لتقرير المصير كان أكثر تعقيدًا بكثير مما كان يعتقد في البداية فلم يكن من السهل تحديد من هو مؤهل للتصويت بين السكان الأصليين انذاك الذين كانوا يتجولون باستمرار في شمال المغرب والجزائر وموريتانيا فالاستفتاء بدوره صار متجاوزا و "غير عملي" بين أعضاء مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بعد أن قدم المغرب مبادرة للحكم الذاتي للصحراء في عام 2007. وقد وصفت المبادرة منذ ذلك الحين في قرارات الأمم المتحدة المتعاقبة بأنها حل "واقعي" وذات مصداقية لإنهاء النزاع.

علاوة على ذلك، فإن المشاركة القوية والفاعلة للصحراويين في الانتخابات المحلية والإقليمية والتشريعية المغربية، والتي غالبًا ما تصل إلى أعلى درجة على مستوى البلاد، هي في حد ذاتها تعبير عن تقرير المصير مما يجعل استمرار دعوة البوليساريو لإجراء استفتاء غير ضرورية وعبثية. فلا يحق لأحد أن يفرض استفتاء على منطقة تعرّف نفسها تاريخيا وجغرافيا ودينيا وثقافيا كجزء من المغرب. ومن الناحية السياسية ، يلعب سكان الصحراء، مثل أي مغاربة آخرين ، دورًا رئيسيًا في صنع القرار في البلاد سواء كمسؤولين حكوميين كبار أو وزراء أو قادة أحزاب أو عمال أو سفراء.

س: العديد من الدول الأفريقية والعربية فتحت مؤخرا قنصليات في الصحراء الغربية. هل هذه رسائل ذا دلالة سياسية لتدعيم سيادة المغرب على الصحراء الغربية؟

على حد علمي ، لا يمنع القانون الدولي الدول ذات السيادة من فتح بعثاتها الدبلوماسية حيث تشاء ما دامت هناك اتفاقية مع الدولة المضيفة ولا يجب أن تكون الصحراء المغربية استثناء. وكما ذكرت أعلاه ، تتحول الصحراء إلى مركز اقتصادي جذاب للتجار والمستثمرين والسياح والمهاجرين من غرب إفريقيا وما وراءها. علاوة على ذلك ، فإن حقيقة أن أكثر من 18 دولة افتتحت قنصليات في الصحراء، وهناك دول اخرى مرشحة بان تقوم بنفس الشيء في المستقبل ، هي واحدة من أفضل الأمثلة على حيوية الدبلوماسية المغربية التي تعمل تحت القيادة الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس. فقد اصبحت دبلوماسيتنا ناجحة للغاية في فضح الادعاءات الكاذبة الذي ينشرها النظام الجزائري والحركة الانفصالية التابعة له خاصة بعد عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي في يناير 2017 فقد عاد المغرب إلى الاتحاد الأفريقي بحزمة قوية من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية التي تخدم التزامنا لتعزيز التعاون بين بلدان جنوب-جنوب.

س: بصفتك أستاذًا سابقًا في جامعة "ييل" وكنت تعيش في الولايات المتحدة ، هل فوجئت بقرار دونالد ترامب الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء الغربية؟

نعم و لا. إن إعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء هو نتيجة لتراكم احداث تاريخية وسياسية كثيرة، حيث شهدت معاهدة صداقة طويلة الأمد، وشراكة استراتيجية واقتصادية حديثة بين بلدينا. نعم ومثل كل المغاربة ، فقد فوجئت بشكل إيجابي بالسرعة التي اتخذ بها الرئيس قراره الجريء لدعم مبادرة الحكم الذاتي للصحراء المغربية في الأمم المتحدة وفتح قنصلية عامة في مدينة الداخلة الصحراوية.

فمن المرجح أن يضع النفوذ الدبلوماسي للولايات المتحدة كعضو رئيسي في مجلس الأمن حداً لهذا الصراع الإقليمي الذي افتعلته الجزائر لخدمة مصالحها السياسية الضيقة. إن خطة الولايات المتحدة للاستثمار في الصحراء المغربية لن تفيد المناطق الجنوبية للمغرب فقط، بل ستستفيد منها ايضا منطقة الساحل وأفريقيا جنوب الصحراء.

س: يعتقد الكثيرون أن اعتراف الولايات المتحدة بالصحراء المغربية ليس أقل من صفقة لإجبار المغرب على فتح علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

المملكة المغربية أمة عمرها 14 قرنا على الاقل، وليست دولة منحوتة من خريطة استعمارية حديثة. فلا أحد يستطيع أن يجبرنا على اتخاذ قرار لسنا مقتنعين به تمامًا. إن قرار المغرب السيادي بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، وليس ربطها من جديد، جاء في سياق تنزيل دستورنا الحالي الذي يعترف بالتراث اليهودي كجزء لا يتجزأ من هويتنا الوطنية المتعددة، حيث يعيش اليوم ما يقرب من مليون يهودي مغربي في إسرائيل، ويتكفل صاحب جلالة الملك، بصفته امير المؤمنين، بحماية حقوقهم الروحية. بالإضافة إلى ذلك ، فقد تم إستئناف العلاقات الدبلوماسية الاسرائيلة بالتشاور مع السلطة الفلسطينية. وبلا محالاة، سيمنح المغرب مزيدا من النفوذ للضغط من أجل "حل الدولتين" ووضع حد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني. و بالمناسبة يسعدني أن أضيف أن زملائي الكينيين عبروا عن دعمهم الكامل للتحرك الدبلوماسي المغربي بسبب العلاقات الثنائية القوية بين كينيا وإسرائيل.

س: ما الذي يمكن أن تفعله كينيا في موضوع نزاع الصحراء؟

تلعب كينيا والمغرب دورًا رئيسيًا في إفريقيا كبلدين رائدين في منطقتهما. بصفتها عضوًا غير دائم حيث انتخبت حديثا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة (2021-2022) ، تمتلك كينيا كل الوسائل للدفاع عن وحدة البلدان الأفريقية من خلال تعزيز السلام والازدهار الاقتصادي في جميع أنحاء قارتنا. فوحدة الأراضي مقدسة بالنسبة لكينيا كما للمغرب. فقبل كل شيء ، تشترك دولتانا في ميثاق الاتحاد الأفريقي الخاص بـ "عدم تدخل أي دولة عضو في الشؤون الداخلية لدولة أخرى". لذلك ، أدعو جمهورية كينيا للانضمام إلى الولايات المتحدة والدول الإفريقية التي صادقت على اقتراحنا الخاص بالحكم الذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية كأساس وحيد لحل عادل ودائم للصراع الإقليمي المصطنع.
وقد اثار الحوار الصحفي للسفير المغربي غضب انفصالي البوليزاريو حيث اصبحو منزعجين كثيرا بسبب اختراق الدكتور مختار غامبو للاعلام الكيني المساند لهم عادة في هذا البلد الشرق افريقي الذي يتوفر على علاقات دبلوماسية قوية مع انفصاليي البوليزاريو منذ سنوات عديدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح