اختار قميصا يحمل رقمه.. النجم فان دي بيك يسير على نهج زملائه في الوفاء لـ"نوري"


ناظورسيتي -متابعة

سيرا على خطوات زملائه الذين رحلوا عن الفريق، اختار دوني فان دي بيك، لاعب وسط أجاكس أمستردام الهولندي، الذي التحق مؤخرا بنادي مانشستر يونايتد، ارتداء قميص يحمل الرقم "34" في فريقه الجديد، في بادرة نم فان دي بيك لـ"تكريم" ودعم زميله السابق في أجاكس، المغربي -الهولندي، عبد الحق نوري، الذي كان (في يوليو 2017) عرضة لإصابة قوية في مباراة ودية أمام فيردر بريمن الألماني.

وكانت لهذه الإصابة القوية تداعيات خطيرة على اللاعب الواعد، خصوصا أنها همّت رأسه، إذ سبّبت له خللا في وظائف المخّ، قضى بسببها فترة طويلة في "الكوما"، بين الحياة والموت. وهي الإصابة التي وضعت حدا لمسيرة نوري الكروية، وهي بعدُ في بداياتها، إذ لم يكن عمر نوري حين تعرّض لها يتجاوز الـ 20 سنة، في الوقت الذي كان الجميع يتنبّأ له بأن يكون واحدا من نجوم المستديرة.


وقبْل فان دي بيك، بادر مجموعة من زملاء نوري السّابقين في أكاديمية أجاكس، إلى ارتداء القميص رقم 34 في الفرق التي ينتقلون إليها، في التفاتة رمزية دعما لنوري في أزمته. ومن هؤلاء جاستن كلويفرت، نجل أسطورة منتخب هولندا السابق باتريك كلويفرت، الذي اختار اللعب بالقميص رقم 34 في ناديه روما الإيطالي، الذي كان قد انتقل إليه في الموسم الكروي السابق.

ومن جانبه، اختار فيليبي ساندر، المدافع الهولندي الجديد في نادي مانشستر سيتي، ارتداء القميص رقم 34، سيرا على هذا التقليد الذي توافَق عليه نجوم أجاكس تعبيرا عن دعمهم وتكريمهم لـ"نوري". كما أن لاعبين آخرين لم يلعبوا مع نوري في الفريق اختاروا أيضا ارتداء قميص بالرقم 34 الذي كان يلعب به نوري، ومنهم الألماني ذو الأصول العربية أمين يونس، لاعب نابولي الإيطالي، والألماني كيفين ديكس، الظهير الأيمن لنادي أرهاوس الدنماركي، والهولندي جويل فيلتمان، مدافع برايتون الإنجليزي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح