احتفالا بيومها العالمي أسرة الجمارك في زيارة إنسانية إلى مؤسسة الجمعية الخيرية بالناظور


محمد العبوسي


قامت أسرة الجمارك، برئاسة المدير الجهوي للجمارك بالشرق، زوال الأربعاء، بزيارة تفقدية إلى مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، حيث تم خلال ذات الزيارة، تقديم مجموعة من المساعدات، للمستفيدين والمستفيدات من خدمات المؤسسة، عبارة عن أغطية ومواد مختلفة خاصة بالنظافة والمتعلقة بالإحتياجات اليومية للمؤسسة الإجتماعية، إضافة إلى بعض المساعدات اللوجيستيكية لذوي الإحتياجات الخاصة.

وتندرج الزيارة التفقدية، في إطار تخليد اليوم العالمي للجمارك، المنظمة هذه السنة تحت شعار "الجمارك في خدمة الإنسان" بحيث كان في إستقبال الزمرة الجمركية، رئيس مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، وأطر المؤسسة والمستفيدين والمستفيدات من خدماتها، حيث قام الوفد الجمركي بزيارة تفقدية إلى مختلف فضاءات ومرافق المؤسسة الخيرية، وقدّمت شروحات عامة، حول وضعية مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، والجانب المتعلّق بتدبير وتسيير شؤونها، ومميّزات ومؤهلات المؤسسة، وواقع الحصيلة الدراسية والرياضية السنوية المتميّزة للمستفيدين والمستفيدات من خدماتها.

وخلال ذات الزيارة الودية، خصّ المدير الجهوي للجمارك بالشرق، جميع المستفيدين من خدمات مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، ذكورا وإناثا، بلحظات ذات أبعاد إجتماعية وإنسانية راقية، حيث تبادل معهم أطراف الحديث وإستمع بإمعان إلى مداخلاتهم المختلفة، كما أعرب للجميع عن إستعداد أسرة الجمارك بالمنطقة، في خلق جسور التواصل والإنخراط في الشقّ الإنساني والإجتماعي، من خلال دعم مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، بمباردات هادفة وبناءة، لتحفيز فئة المستفيدين من خدماتها على المزيد من العطاء والتحصيل الدراسي والرياضي، والسير قدما بالمؤسسة الإجتماعية، التي تسدي خدمات جليلة وتساهم بشكل فعّال في التربية على قيم المواطنة لجيل الغد.

وقد خلّفت الزيارة التي قامت بها الأسرة الجمركية، إلى مؤسسة الجمعية الخيرية الإسلامية بالناظور، إرتياحا كبيرا لدى جميع المستفيدين والمستفيدات من خدمات المؤسسة، إضافة إلى الأطر التربوية والإدارية، التي أعربت عن سعادتها وإمتنانها، للمبادرة القيّمة ذات البعد الإنساني والإجتماعي، لأسرة الجمارك بالمنطقة، ولفلسفة وإستراتيجية المدير الجهوي للجمارك بالشرق، المتماشية مع التعليمات الملكية السامية، والمترجمة للعناية المولوية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، لفئة الأيتام والمعوزين بمختلف المؤسسات الإجتماعية عبر ربوع أرض الوطن.









































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح