اجتماع بين برلمانيي الناظور وعامل الإقليم وهذه أهم الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتحسين جودة الخدمات الصحية


اجتماع بين برلمانيي الناظور وعامل الإقليم وهذه أهم الإجراءات التي سيتم اتخاذها لتحسين جودة الخدمات الصحية
ناظورسيتي: متابعة

أصدر نواب الناظور في البرلمان، النائبة ليلى أحكيم والنائبة ابتسام مراس والنائب فاروق الطاهري، بلاغا بعد لقاء مع عامل الاقليم علي خليل يوم الاثنين 16 نونبر 2020 على إثر التطورات التي تعرفها الوضعية الوبائية بإقليم الناظور، لاسيما مع الارتفاع المتزايد في حالات الإصابة خاصة الحرجة منها والوفيات في صفوف المصابين بكوفيد 19

ودام اللقاء أزيد من أربع ساعات ( من الساعة 12 زوالا إلى غاية الساعة الرابعة عصرا) بحضور اللقاء الدكتور بوقصري اخصائي الإنعاش والتخدير بالمستشفى الحسني وأحد أعضاء الطاقم الطبي العامل في جناح كوفيد 19

وتطرقت المجموعة البرلمانية لجميع النقط المرتبطة بالحالة الوبائية المسجلة بالإقليم وعرضت جميع الملاحظات والاستفسارات التي وصلتها من مواطني ومواطنات الاقليم بخصوص العرض الصحي الموجه لمواجهة وباء كورونا

ولقد تعهد عامل الاقليم شخصيا ببذل جميع المجهودات لتعزيز ودعم الطاقم الطبي والتمريضي المكلف بالسهر على علاج ومتابعة الحالات المصابة بفيروس كوفيد19 على مستوى قسم الحجر الصحي وقسم الإنعاش والعناية المركزة بتنسيق مع السلطات الصحية الإقليمية والسادة المنتخبين ممثلي الأمة من النواب والنائبات



كما تم الاتفاق على ضرورة تفعيل التواصل مع الرأي العام المحلي من طرف المسؤولين عن القطاع الصحي بالإقليم وذلك عبر تقديم المعلومات الصحيحة والتصدي لكل مايروج من مغالطات ومقاطع فيديو غير صحيحة ،والتدقيق في عملية الدفن والتأكد من الأسماء والمعطيات الشخصية ومعالجة كل الاختلالات المسجلة في هذا الملف وتدقيق توصيف مهام عناصر شركة الأمن بالمستشفى .

وجاء في أهم مخرجات اللقاء، تثمين برنامج تخصيص ست مراكز صحية مرجعية وتجهيزها بالوسائل والتجهيزات الضرورية لإجراء تحاليل بي سي إر، إضافة إلى التكفل العلاجي بالحالات المصابة منها ويتعلق الأمر بمركز الصحي المسجد والعمران وتاويمة وزايو وبني أنصار وبني وكيل وأولاد محند.

وتبلغ المجموعة البرلمانية بأنه سيتم تزويد جميع المراكز الصحية بالإقليم بتقنية الاختبار السريع لتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد لفائدة الفئات الهشة (كبار السن من 65 سنة فما فوق، مرضى السكري ، مرضى الضغط الدموي ) وذلك بغرض التكفل العلاجي الاستباقي مع تخصيص وتجهيز وحدة خاصة بالمستعجلات التنفسية داخل المستشفى الإقليمي الحسني.

وأبدت السلطات الإقليمية استعدادها لبناء مستشفى ميداني، حيث حددت بقعة أرضية لهذا الغرض في حالة عدم كفاية الأسرة المخصصة داخل جناح كوفيد بالمستشفى، مع ضرورة معالجة الاختلالات لكون الحسني هو خط المواجهة الأول للوباء، وبالتالي فيجب إعادة منسوب الثقة في عرضه الصحي عبر تشجيع العاملين فيه والتصدي لكل الاخبار غير الصحيحة

ولقد ثمن جميع المتدخلين في اللقاء افتتاح مختبر تحاليل كوفيد 19 بجناح بمصحة النهار عبر تفعيل شراكة بين القطاع العام والخاص، حيث تم تجهيزه بتدخل السيد العامل، وستم تنظيم زيارة المستشفى وخاصة جناح كوفيد 19 من طرف السادة والسيدات النواب والنائبات عبر اللجنة النيابية الاستطلاعية المبرمجة من قبل مجلس النواب للمستشفى الحسني.

واتفق النواب البرلمانيون على العمل بالتعاون والتنسيق مع العامل للتعجيل بفتح مركز علاج السرطان بالمركز المشيد بحي المطار وتعهدت المجموعة النيابية بالترافع على الملف مع وزير الصحة ومواصلة دعم العرض الصحي على مستوى مستشفى القرب بزايو، كما خلص الاجتماع لضرورة عقد لقاء مع مديرة وكالة التجهيزات العمومية لمتابعة ورش بناء المركب الاستشفائي الكبير بسلوان

كما أكد البلاغ أن وزارة الصحة ممثلة بالسيد الوزير والسيد مدير الموارد البشرية تدخلت (عقب ملتمس وتدخلات السادة النواب والنائبات ) قد تعهد بدعم الموارد البشرية بقطاع الصحة بالإقليم، كما خلص الاجتماع إلى تخصيص مكتب للتواصل وتقديم المعلومات لعائلات مرضى كوفيد الذين يخضعون للعلاج بالمستشفى الحسني

ولقد قام الدكتور بوقصري بتقديم كل التوضيحات المتعلقة بالبروتوكول الصحي المتبع في علاج مرضى كورونا المستجد بالمستشفى الحسني، وفي الاخير تم تثمين مخرجات اللقاء واتفق الجميع على انعقاده بشكل دوري او كلما دعت الضرورة لذلك من أجل التنسيق والتعاون بين السلطات الإقليمية المعينة و المنتخبين الممثلين للأمة لخدمة مصالح الاقليم والساكتة



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح