المزيد من الأخبار





اتهام تاجر حاول الانتحار وجندي في البحرية بقتل مهاجر عالق بالحسيمة


ناظورسيتي: متابعة

تمكنت الضابطة القضائية التابعة للأمن الجهوي للحسيمة، من فك لغز جثة مهاجر مغربي يقطن بالديار الهولندية، عثرت عليها عناصر الشرطة القضائية بمنزل بزنقة بوعرفة بحي “موروبييخو” بالحسيمة، في طريقها للتحلل بعدما مرت على وفاتها أربعة أيام، وعليها جروح.

وحسب يومية "الصباح"، فقد أشار المحققون بأصابع الاتهام، لشخص يملك محلا تجاريا بسوق الثلاثاء بالحسيمة، حاول الانتحار بالقفز من الطابق الثالث لمنزل بالحي ذاته، غير أنه نجا بعد سقوطه على سيارة كانت مركونة قرب البناية، ونقل إلى المستشفى الجامعي بوجدة في حالة حرجة، ليحال على المركز الاستشفائي الإقليمي محمد الخامس بالحسيمة، حيث يرقد تحت حراسة أمنية مشددة، في انتظار تعافيه من الإصابة الخطيرة، قبل البدء في البحث والتحقيق معه حول المنسوب إليه.


وأضاف المصدر نفسه، أن أصابع الاتهام موجهة كذلك إلى مشتبه فيه ثان، ويتعلق الأمر بجندي بالبحرية الملكية، تمكنت مصالح الأمن من إيقافه أخيرا بتازة، بعدما اختفى عن الأنظار مباشرة بعد وفاة الهالك، وكانت زوجته أخبرت المصالح الأمنية بذلك. وأحيل المعني بالأمر على الوكيل العام للملك باستئنافية الحسيمة، الذي أحاله بدوره على قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعه السجن المحلي بالحسيمة ومتابعته في حالة اعتقال بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وحيازة السلاح بدون سند قانوني.

وبالرغم من نفس المشتبه به المنسوب إليه في جميع مراحل التحقيق، إلا أن القرائن التي استند إليها المحققون، كانت كافية لاتهامه بضلوعه في هذه الجريمة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن المعني بالأمر اختفى عن الأنظار مباشرة بعد وفاة الضحية، وعمد إلى إتلاف شريحة هاتفه، وضبط بحوزته سلاح أبيض، مضيفا أن المشتبه فيه ظل يتسكع في الشوارع وتجنب الإيواء بفنادق المدينة رغم توفره على مبلغ 1000 درهم. وأشار المصدر إلى أن المشتبه فيهما كانا صديقين للهالك ويقضيان معه أوقاتا بمنزله بشهادة العديد من المواطنين.

وكانت جثة الهالك اكتشفت من قبل عناصر الشرطة القضائية، بعد أن اقتحمت المنزل سالف الذكر، بناء على شكاية توصلت بها من قبل عائلة الهالك، تفيد اختفاءه منذ أربعة أيام، بعدما ظل هاتفه يرن دون مجيب.

جدير بالذكر، أن الهالك كان عالقا بالمغرب بسبب إجراءات إغلاق الحدود اثر تفشي فيروس كورونا، وقد تم العثور على جثته وضعية متحللة، وعليها آثار جروح، ما جعل الضابطة القضائية، تفتح تحقيقا حول الحادث، أفضى إلى احتمال وجود شبهة جنائية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح