اتفاق بين النقابات و”البريد بنك” ينهي أزمة البريديين بعد 10 أيام من الإضراب


ناظورسيتي -متابعة

توصل نقابيو البريد إلى اتفاق مع مجموعة "بريد المغرب" وفرعها "البريد بنك"، أعلنوا على إثره تعليقهم لإضرابهم الوطني المفتوح، الذي دام عشرة أيام.

وقد تم التوصل إلى اتفاق، وفق ما أفادت به الحركة في بلاغ، بعد جلسة مفاوضات يومي السبت والأحد الماضيين.

وأفادت الحركة، في بلاغها بأنه تم التوقيع الرسمي على النظام الأساسي وعلى الاتفاق الإطار وتم إصداره في مرسوم.

وتابع نقابيو شغيبة البريد في بلاغهم أنه تم وضع "حدّ للمس بكرامة المستخدمين واحترام الحرّيات والحقوق النقابية، مع تسوية بعض الملفات ذات الصلة".

وتابع البلاغ ذاته أن الجانبين توافقا، أيضا، على زيادة في الأجور بـ500 درهم، مقسمة على ثلاث سنوات، ابتداء من يناير 2022.

وتم أيضا، بحسب المصدر نفسه، إحداث لجن مشتركة بين النقابات والإدارة وزيادة منحة المردودية لشهري 6 و12 لا تقل عن 500 درهم خلال 2021.


كما تم الاتفاق، بحسب البلاغ نفسه، على استرجاع المنحة للأسدس الثاني من 2020 المقتطَعة في أجَل أقصاه 10 أيام ابتداء من اليوم.

وتم أيضا الاتفاق على تقسيم اقتطاعات 9 أيام الإضراب على 10 أشهر، وتسوية سلمين للمستفيدين من عملية التفريغ خلال شهر 2021.

وتم الاتفاق بنن الجانبين، أيضا، على تسوية جداول الترقية لسنوت 2018 2019 2020 في يوم واحد خلال نهاية يناير 2021 على أساس أداء مستحقاتها خلال أجرة فبراير مارس أبريل 2021.

وأضاف البلاغ نفسه أنه تم فتح حوار من أجل حل الملفات الفردرية والفئوية للشغيلة البريدية.

كما توافق الطرفان على توسيع لائحة التعاقد مع المصحات الخاصة، وإعلان امتحانات التوظيف من أجل تغطية الخصاص في الموارد البشرية داخل "بريد المغرب" وفرعها "البرد بنك".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح