"اتصالات المغرب" تعلن عن حل المشكل المتسبب في بطء صبيب الأنترنت


"اتصالات المغرب" تعلن عن حل المشكل المتسبب في بطء صبيب الأنترنت
ناظور سيتي ـ متابعة

أعلنت شركة اتصالات المغرب، مؤخرا، أنه تم إنهاء أشغال الصيانة الوقائية لكابلها البحري Atlas Offshore الرابط بين مدينتي أصيلة المغربية ومرسيليا الفرنسية.

وكشفت في بيان نشرته على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، أن هذه الأشغال التي أنجزتها سفينة متخصصة، عرقلت سريانها أحوال الطقس المتردية والمتغيرة على مستوى المضيق.
وقالت من خلال ذات البيان أن البنية التحتية لاتصالات المغرب تعتبر اليوم جاهزة بالكامل، وهي عملية ومؤمنة.

وأردفت أنه بفضل إرادتها المتواصلة لتقديم خدمة عالية الجودة لزبنائها الكرام، قامت اتصالات المغرب طيلة فترة الأشغال، بتعبئة موارد بشرية ومادية مهمة، لضمان أفضل جودة وخدمة لتفادي التأثيرات على مستوى التواصل.


وكانت اتصالات المغرب قد خرجت عن صمتها في وقت سابق بعد موجة الغضب التي لاحقتها بسبب بطء الإنترنت حيث أكدت أن الأمر يتعلق بقطع كابل بحري، وأنها تقوم بصيانته.

قالت مجموعة اتصالات المغرب، المدرجة في بورصة الدار البيضاء، إنه في إطار الصيانة الدورية للبنية التحتية للشبكة، تم القطع الإرادي للكابل البحري (Atlas Offshore)، الذي يربط أصيلة بمرسيليا، يوم الجمعة 19/02/2021 على أن تتم إعادة تشغيله يوم 25/02/2021.

وأوضحت اتصالات المغرب، في بيان صحافي، أن هذه العملية تهدف إلى استباق المشاكل المؤثرة في جودة الخدمة وتحسين مستوى الأداء.

أضاف البيان أنه “على إثر هذه العملية، تم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى كابل Loukkos البحري الذي يربط أصيلة بإشبيلية.

وفي هذا الصدد، لوحظت بعض الاضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة، خاصة إبطاء التصفح على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فيسبوك واستغرام وواتساب، وقامت اتصالات المغرب بإصلاح الوضع مساء يوم 22/02/2021، أي قبل أجل إعادة تشغيل الكابل البحري Atlas Offshore.

ويشار إلى أن مستخدمي مختلف شبكات الاتصالات بالمغرب غاضبون من بطئ صبيب الأنترنيت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح