ابن مدير ديوان "أم الوزارات" الذي وقعت في غرامه شقيقة الملك


ابن مدير ديوان "أم الوزارات" الذي وقعت في غرامه شقيقة الملك
ناظورسيتي: متابعة

نظرا لامتلاك مدير ديوان وزارة الداخلية، حسين بنحربيط، في عهد إدريس البصري، منزلا صيفيا مجاورا لمنزل زوج للا نزهة أحمد عصمان، التقى ابنه خليل وباقي أصدقائه بابن للا نزهة شقيقة الملك الراحل الحسن الثاني، رحمهما الله، وهناك نشأة صداقة بين نوفل وخليل.

ولقد كان نوفل، رحمه الله، شابا محبوبا تربطه بأصدقائه علاقة طيبة، ويفرد ذراعيه لهم، والدليل على ذلك فتحه الأبواب لابن حي التقدم المتواضع، منير الماجيدي، حيث تدخل له لدى الحسن الثاني، للحصول على منحة متابعة الدراسة الجامعية خارج المغرب، وباقي القصة، تعرفونها، في عهد الملك محمد السادس.

رأت للا حسناء لأول مرة شابا حسن الوجه، طويل القامة، من أب وجدي وأم جزائرية، ونبتت فجأة علاقة حب بين ضفاف الشاطئ والقصر، حظيت تلك العلاقة الرائعة برعاية الحسن الثاني، إذ يحكى أن الأميرة الوحيدة التي تزوجت من تحب هي للا حسناء، وكان يحاط بالكثير من العيانة بمجرد ولوجه لدار السلام، من قبل الملك الراحل.

بحدس الملك الداهية، وكذا الأب الحنون، سرع من وتيرة تحقيق، أمر بها جهة سرية، وطالبها بضرورة التكتم، والاسراع في إجراء ما نوط إليها من مهمة، بخصوص ابن مدير ديوان البصري، وكانت هناك مجموعة من الأسئلة والمواضيع التي تستدعي أجوبتها الخضوع لمجهر التمحيص والدراسة، لاسيما انتماء والدة خليل الجزائري، وعلاقته بمجموعة موسيقية جزائرية، إضافة إلى طبيعة صداقته بنوفل.

وبعد عدة أسابيع، أتى الخبر اليقين، ليزف الملك الراحل الحسن الثاني بالعاصمة الرباط سنة 1991 أصغر بناته للا حسناء إلى ابن بنحربيط الطبيب الأخصائي في جراحة القلب، الذي أطربت المجموعة الموسيقية بوشناق المقربة عائليا من ابن مدير أم الوزارات، التي أطربت ضيوف العريسين.




وقد عزم الحسن الثاني على أن يعهد إلى خليل تسيير الضيعات والأملاك الملكية، قبل عودة الزوجان من شهر العسل، فأية علاقة بين الطب والفلاحة؟
قبل خليل كانت الضيعات الملكية تسيير بشكل عشوائي، حيث كانت تحظى الضيعات التي كان يتردد عليها الحسن الثاني باستمرار بالرعاية المطلوبة، أما البقية فكانت منسية وشبه مهملة.

ومع قدوم بنحربيط الذي أراد أن يضع بصمته وتزداد حظوته لدى الملك الراحل، فقد استعان في تحديث وتسيير الضيعات الفلاحية وإدارتها، بإدخال مجموعة الآليات، وصارت شبيهة بهولدينغ أكثر منها تعاونية، وهذا ما ظهر على ارتفاع الصادرات في عهده، والرفع من مستوى مردودية الضيعات الملكية مقارنتا مع الفترات السابقة، والتي كان يصهر على تسييرها الفرنسي سولديني.

وبعد مسار طويل بأم الوزارات وحصول بنحربيط على التقاعد، صارت المياه تجري بما لا تشتهي السفن! نظرا لكون الحسين بنحربيط كان مكلفا بالعلبة السوداء الـ”دي.إس.تي”، أي المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وهذا معناه أنه خزان هائل من والمعلومات والأسرار، ولهذا السبب ضيِّق عليه علي الهمة الخناق، مباشرة بعد عزل الملك محمد السادس للبصري، ورغم مصاهرته للأسرة الملكية، لم يشفع له ذلك ولم يعفيه من اقتناء خطواته وملفاته ومطاردته بين الشوارع.

ورغم كل ذلك، فإن الحب الذي جمع بين ابن مدير ديوان أم الوزارات والأميرة للا حسناء أثمر ملاكين، هما أميمة وعلية، يرددان نشيد بونظيف، مساندة لشقيقة الملك من أجل حماية البيئة.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح