NadorCity.Com
 






ابراهيم أفيلاي يغادر ستوك سيتي الإنكليزي ويعود من حيث أتى الى بي إس في إيندهوفن الهولندي


ابراهيم أفيلاي يغادر ستوك سيتي الإنكليزي ويعود من حيث أتى الى بي إس في إيندهوفن الهولندي
محمد بوتخريط - هولندا

عاد الكلام عبر وسائل الاعلام الإنجليزية والهولندية حول مستقبل لاعب الوسط البالغ من العمر 33 عامًا إبراهيم افيلاي الذي قرر العودة الى هولندا ووقع عقدًا لمدة عام مع النادي الذي نشأ فيه ،بي إس في إيندهوفن وصيف الدوري الهولندي الموسم الماضي ، حيث أعلن نادي ​أيندهوفن​ الهولندي بالامس عودة لاعبه السابق ​إبراهيم أفيلاي​ إلى صفوفه قادما من نادي ستوك سيتي الإنكليزي بعد مسيرة طويلة شملت نوادي كثيرة .

ويعد نادي برشلونة الاسباني أبرز محطة لعب له أفيلاي خارج هولندا إذ مثل أندية شالكة الألماني وأولمبياكوس اليوناني وستوك سيتي الإنجليزي الذي كان أخر محطاته.
من جهته أعرب ابن الريف عن سعادته بالعودة للعب في هولندا " لقد أمضيت 15 عامًا من حياتي هنا والأجواء هنا تناسبني .... إحساس جميل جدا، العودة للعمل هنا "...يقول أفلاي.

- رحلة عبر مسيرة ابن الريف ابراهيم أفلاي

- أفيلاي نجماً فوق العادة..


لاعب فرض احترامه كما فرض نفسه نجماً فوق العادة… براعة التعامل مع الكرة وهدوءه نقطة قوته.. خطف الأنظار بمعطياته الفنية العالية. زادت شعبيته أكثر بعد لعبه لفريق برسلونة الاسباني… والحديث عنه لا يقتصر فقط على مستوى “لعبه” بل يتجاوزه الى مستويات أخرى … القيم والمبادئ الأخلاقية التي يتميز بها … بسيطا في حياته .. يحتفظ بعلاقته مع الحي الشعبي الذي نشأ فيه في مدينة أوتريخت الهولندية وعلاقته بدينه.

قادته احلامه وموهبته الكروية إلى نادي برشلونة ليفوز معها بدوري الأبطال.

لاعب فوق العادة والسلبية الوحيدة في مشواره الرياضي هي ان الاصابات تلاحقه اينما حل وارتحل..

المدرب الهولندي رونالد كومان ومدافع برشلونة السابق سبق له وان شبه في حديث له لصحيفة التليغراف الهولندية اللاعب إبراهيم أفيلاي بالأسطورة الهولندية يوهان كرويف قائلا :" أفيلاي لاعب خط وسط من النوعية النادرة جدا , فهو يخلق الفرص ويملك المهارة لكنه يختلف عن كرويف ببطء الحركة قليلا " " إن بانتظار افلاي مستقبل رائع في احد أفضل أندية العالم.".

- السبع سنوات الاولى من مشوار افيلاي الاحترافي..كِتاب ممتع بنهاية سعيدة .(2004-2011)

في مقال سابق لها على موقعها الرسمي أعلنت قناة (NOS) ان السبع سنوات الاولى من مشوار افيلاي الكروي كانت جد ناجحة و موفقة ، مسيرة شبيهة بكتاب للأطفال ممتع و مثمر جدا وبنهاية سعيدة.

استطاع خلالها ودائما أن يتغلب على المنافسين الكبار والأقوياء لبراعته في التعامل مع الكرة....بعد أن انتقل عام 2003 من نادي بأوتريخت إلى بي اس في آيندهوفن. الذي يعتبر قطب أندية هولندا لكرة القدم.

بعد مضي بضعة أسابيع فقط ، وكان افيلاي لا يزال ابن السابعة عشر من عمره، لعب أول مباراة له كمحترف. وبعد عامين بدأت بطولاته في الظهور. منذ ذلك الحين لم يكن يستغني نادي بي اس في آيندهوفن عن مشاركته في أي مباراة.تم تكريمه مع الفريق بمناسبة فوزه بجائزة أحسن لاعب ناشئ في هولندا.

بدأ اللاعب أفيلاي ( 2 أبريل ، 1986) مسيرته الكروية في مدينة اوتريخت مع نادي ( VSK ) لينتقل بعد عام واحد الى نادي "إيلينكويك" ، وفي عام 1996 انتقل الى أكاديمية نادي "أيندهوفين" .. كانت أول مشاركة له مع الفريق الأول في عام 2004 في كأس "هولندا" وكان ذلك أمام نادي" بريدة" حيث كان يبلغ من العمر "17" عاماً ، كانت أول مشاركة له كـ أساسي أمام نادي "توينتي" ، وفي موسم 2003-2004 شارك اللاعب في ثلاثه مباريات رسميه مع الفريق ، وفي موسم 2004-2005 شارك في 7 مباريات ..

في مايو من عام 2005 تم إستدعائه للمشاركه كـ أساسي مع الفريق الأول أمام نادي "فينورد" ، سجل هدفين في المباراة مما جعله يبرز بقوه وينال إعجاب الجماهير وكذلك باقي زملائه في الفريق.

على الرغم من اهتمام النوادي الشهيرة به مدّد أفيلاي مدة تعاقده مع نادي آيندهوفن حتى 2011،

لكن إهتمام الفريق الكتلاني بلاعب ب.س.ف إيندهوفن إبراهيم أفلاي والحاح الفريق على جلب اللاعب لتدعيم صفوف الفريق خاصة بعد النتائج المخيبة للآمال التي حصل عليها الفريق تلك السنة.غذى حلم افيلاي..لينتقل اواخر 2010 الى نادي برسلونة..وكان أفيلاي بطلًا مع برشلونة لدوري أبطال أوروبا، قبل أن يمر بفترة من التنقلات، لعب خلالها لشالكه الألماني، وأولمبياكوس اليوناني، وستوك سيتي الإنجليزي..


- مرحلة النكسة.. مرحلة الإصابات.. (2011-2018).

ولكن بعد ذلك تأتي السبع سنوات أخرى ، مرحلة لم تكن مثل السبع سنوات الاولى التي كانت تسير في خط تصاعدي...فقد عرفت هذه المرحلة انتكاسات كثيرة ونزل فيها مستوى افيلاي كثيرا بفعل الإصابات المستمرة التي لاحقته.

جدير بالذكر أن آخر مرة ارتدى فيها أفيلاي قميص نادي برشلونة الذي انضم إليه في يناير 2011 قادما من فريق ايندهوفن الهولندي ، وظهر معه في عدة مباراة رسمية ، كان في مايو 2012 ضد ريال بيتيس.

وبعد ذلك تمت إعارته الى فريق شالكه الألماني ، ولكن في نوفمبر 2012 تعرض لإصابة خطيرة على مستوى الركبة اليسرى، في مباراة ودية جمعت المنتخب الهولندي بنظيره الألماني ليغيب لفترة طويلة على المستطيل الأخضر..

إصابات ونحديات وصعوبات طبعت مسيرة افيلاي ، وحتى حين اراد ان يختار اي المنتخبين سيلعب له، وقف إبراهيم أفيلاي أمام خيارات صعبة، أيختار هولندا أم المغرب، ؟ لكن اختياره وقع على منتخب هولندا ، ليبدأ مع هذا المنتخب أحلامه بانتزاع كأس أوروبا 2008

خلاصة الحكاية ،

أنه فعلا لاعب و نجم يستحق الاشادة.. ويستحق وقفة تقدير واحترام إن لم تكن لما يؤديه على المستطيل الأخظر فستكون لـ الثقة التي يظهرها في نفسه كل مرة كما للصورة الجميلة التي يقدمها . في زمن غابت فيه الكثير من الأشياء و"الصور" الجميلة ، في زمن لا يُفسح فيه المجال الا لصور كاريكاتورية مخجلة تُلصق لنا وبنا أو-ربما- تُؤخذ لنا كذلك.

لاعب فوق العادة والسلبية الوحيدة في مشواره الرياضي هي ان الاصابات تلاحقه اينما حل وارتحل.

تحية اليك أفيلاي...يوم لعبت ويوم صليت ويوم أبدعت...

تحية اليك وأنت مثالاً يحتذى للغير، و درساً و عبرة لمن لا يعتبر .


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

أزيد من 300 مستفيد من قافلة طبية متعددة التخصصات بجماعة بني شيكر

انعقاد المؤتمر المحلي لتجديد هياكل فرع حزب الاستقلال بجماعة بوعرك

شاهدوا بالفيديو.. نظافة وجودة مياه شاطئ "أركمان" تؤهله لنيل اللواء الأزرق للسنة السابعة على التوالي

المغرب الجزائر الحذر المتبادل.. كتاب شيق يطرح اشكاليات وحلول للأزمة بين البلدين

أزهيل.. موهبة كروية صاعدة تشق طريقها بنجاح في البطولة الألمانية

على تقاطع شارع الجيش الملكي والحي الاداري تنموا المأساة و.. حاويات النفايات

زلزال الاستقالات يهز جماعة الناظور.. عضو يغادر منصبه احتجاجا على الرئيس واخرون يلوحون بسلك الطريق نفسه