NadorCity.Com
 






ابتدائية وجدة توزع 36 سنة سجنا نافذا على 16 معتقلا في أحداث حراك جرادة


ابتدائية وجدة توزع 36 سنة سجنا نافذا على 16 معتقلا في أحداث حراك جرادة
متابعة

بعد أن توبع 16 معتقلا في أحداث جرادة بتهم ثقيلة ضمنها، "إضرام النار عمدا في ناقلات بها أشخاص والمشاركة في ذلك، ووضع أشياء تعرقل مرور الناقلات وسيرها، وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين، وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة والمشاركة في ذلك، وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والعصيان المسلح، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها "، وزعت غرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بمدينة وجدة، أول أمس الخميس، أحكاما بالسجن النافذ مدتها 36 سنة في حق 16 معتقلا.

وقضت المحكمة بالسجن النافذ 3 سنوات في حق كل من، عبد الحق بوركبة، وعز الدين ميموني، وحسن فلاقي، ورضوان معناوي، وميمون حمداوي، والحسين بناصرّ، وصالح هاشم، وخالد خنفري، ومحمد الكيحل، وبسنتين سجنا نافذا لكل من، أيوب الزياني، ومصطفى علوان، وبسنة سجنا نافذا لكل من، محمد هدية الله، ومحمد الرحماني، ويحيى اسماعيل، ومصطفى حساني، وعبد الاله حمادي، في وقت حكوم محمد خربيش بـ 4 أشهر نافذة وبشهرين نافذة في حق مصطفى علون.



1.أرسلت من قبل مواطن في 08/12/2018 10:07 من المحمول
لماذا توزع على الأبرياء بينما المفسدون يجولون ويصولون والملك يعين مجموعة من اليسياريين لتعذيب الناس فهم لايومنون ولذلك يقومون بتعذيب الناس
الشعب للأسف غير واع بعد وكيمسح الكاپا بزاف للمسؤولين المفسدين

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

جمعية الرحمة تخلد اليوم الوطني لليتيم تحت شعار كفالة اليتيم مسؤولية الجميع

حاسي بركان.. ظاهرة سرقة المنازل تضرب بقوة ومستشار جماعي ومحامي بهيئة الناظور ضمن الضحايا

من هو ابن الناظور الذي اختاره الملك لإصلاح أعطاب أكبر مدينة في مملكته

رئيس جماعة سلوان يحذر من مغبة استمرار حرمان تجمعات سكنية كبرى من خطوط النقل الحضري

بعد سنوات من الغبن والحرمان.. نشطاء جماعة بني وكيل يطالبون بتوفير طبيب للمركز الصحي

تعيين صباح الطيبي رئيسة لقسم الرياضة بوكالة مارتشيكا

مؤسسة التعاون بين الجماعات "الناظور الكبرى" تعقد دورتها العادية والنقل الحضري يستحوذ على نقاشاتها