ابتدائية الحسيمة تدين معتقلا على خلفية "حراك الريف" بـ 20 سنة سجنا


ابتدائية الحسيمة تدين معتقلا على خلفية "حراك الريف" بـ 20 سنة سجنا
ناظورسيتي: س.ر

أدانت إستئنافية الحسيمة، أمس الثلاثاء 13 نونبر، أحد معتقلي حراك الريف بالسجن 20 سنة، وذلك في سياق الإحتجاجات التي شهدتها المدينة والمنطقة بعد حادثة بائع السمك " محسن فكري " الشهيرة.

غرفة الجنايات الإبتدائية بالمحكمة وجهت للمتهم تهما ثقيلة بعد اعتقاله على خلفية حادث احراق بناية تابعة للأمن الوطني وسيارات في حي "بوسلامة" ضواحي إمزورن التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الحسيمة.

وتوبع الظنين بتهم إضرام النار عمدا في مبنى ومسكن وناقلات بها أشخاص، ووضع متاريس في الطريق العمومية بغرض تعطيل المرور ومضايقته، وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة وإهانة رجال القوة العمومية وإستخدام العنف ضدهم أثناء مزاولتهم لمهامهم الوظيفية ترتب عنها جروح.

وأدين المذكور من أجل العصيان المسلح بواسطة أشخاص متعددين والتظاهر في الطرق العمومية دون ترخيص والتجمهر المسلح في الطريق العمومي والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والسرقة الموصوفة واستعمال وحيازة السلاح الأبيض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح