ابتدائية الحسيمة تدين مجددا ناشطا حسيميا بسنتين بعد خروجه من السجن على خلفية حراك الريف


ابتدائية الحسيمة تدين مجددا ناشطا حسيميا بسنتين بعد خروجه من السجن على خلفية حراك الريف
ناظورسيتي - متابعة


بعد ثلاثة أشهر من مغادرته السجن الذي قضى فيه 10 أشهر على خلفية حراك الريف، قضت ابتدائية الحسيمة في حق أحد المعتقلين بسنتين ونصف سجناً نافذا وغرامة مالية قدرها 10000 درهم.

ويعتبر الناشط المعني في صفوف حراك الريف، أول ناشط يتابع للمرة الثانية على خلفية احتجاجات الحسيمة، ويحكم بالسجن مجددا بسبب خروجه للاحتجاج بمنطقة بويكيدارن بعد النطق بالحكم في حق الزفزافي ومن معه.

وأصدرت نفس الغرفة حكمها في حق معتقل آخر يدعى عبد الكريم أشهبار المنحدر من مدينة الحسيمة على ذمة نفس القضية، وأدانته بالسجن ثلاث سنوات، مع غرامة 5000 درهم.

يذكر أن ابتدائية الحسيمة أصدرت أحكاما اعتبرها ناشطون ومتتبعون “قاسية”، كما من المرتقب في الشهر المقبل استئناف عدد من الأحكام خصوصا التي صدرت في حق نشطاء الريف المرحلين إلى الدار البيضاء.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح