ابتدائية الحسيمة تدين فقيه وشريكه متهمين بالنصب على تاجر في قضية استخراج الكنز بالسجن 8 سنوات


ابتدائية الحسيمة تدين فقيه وشريكه متهمين بالنصب على تاجر في قضية استخراج الكنز بالسجن 8 سنوات
متابعة

أوردت مصادر إعلامية أن المحكمة الابتدائية بالحسيمة، قضت قبل يومين، بإدانة فقيه وشريكه بـ4 سنوات حبسا نافذا لكل واحد منهما بعد مؤاخذتهما بتهم النصب على تاجر في مبلغ مالي مهم ببني بوعياش بدعوى استخراج كنز.

وحكمت المحكمة بالحكم في الدعوى المدنية على المتهمين بأدائهم لفائدة المطالب بالحق المدني تعويضا مدنيا قدره 50 ألف درهم بالتضامن وبأرباع قيمة باقي المبالغ المالية موضوع النصب والمقدرة في مبلغ 143450 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى.

وتعود تفاصيل هذه الواقعة بحسب موقع أخبار الريف الذي أورد الخبر، إثر توقيف المتهمين من طرف عناصر الضابطة القضائية التابعة لمفوضية الشرطة ببني بوعياش، يوم الاثنين 8 يوليوز الجاري، بعد شكوى كان قد تقدم بها الضحية الذي يمتلك محلا لبيع مواد البناء، يدعي فيها تعرضه للنصب على يديهما بعد أن وعداه باستخراج كنز مقابل مبلغ مالي مهم.

وقد أكد الضحية أنه سلم مبلغ 40 مليون سنتيم للفقيه المذكور وشريكه، بعد أن أقنعه الأول بقدرته على استخراج الكنوز النفيسة، موضحا أنه تعرض للنصب بعد اكتشافه تماطلهما في تحقيق ما وعداه به، ما دفعه للتقدم بشكاية في الموضوع لدى المصالح الأمنية.

وبعد الشكاية التي توصلت بها المصالح الأمنية، تحركت عناصرها، للتحقيق في الموضوع، ما أسفر عن إيقاف الفقيه وشريكه داخل منزل ببني بوعياش، وتم العثور بحوزتهما على مبلغ 35 مليون سنتيم، وهو ما تبقى من المبلغ الذي سلباه من التاجر بالنصب والاحتيال، حيث تم اقتيادهما لمخفر الشرطة للاستماع لأقوالهما في الموضوع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح