ابتداءا من الإثنين.. مليلية تفتح المساجد والشواطئ وتستأنف نشاطها تدريجيا


متابعة

قررت الحكومة المحلية لمدينة مليلية الشروع في المرحلة الثالثة من إعادة فتح المساجد ابتداء من 8 يونيو الجاري، اذ سيُسمح لها باستيعاب ما يصل إلى 75 ٪ من طاقتها الاستيعابية خلال أزمة جائحة فيروس “كورونا” المستجد “كوفييد19”.

وذكر موقع “Mellila Hoy” أن إعادة فتح أبواب المساجد أمام المصلين يندرج في اطار استراتيجية وطنية لرفع الحجر الصحي، التي اعتمدتها الحكومة المحلية، حيث سمحت وزارة الصحة الإسبانية في المرحلة الأولى بفتح المساجد في 11 ماي الفائت، لاستيعاب 25٪ من طاقتها




تلتها المرحلة الثانية في 28 من ذات الشهر، بنسبة 50٪، فيما يسمح للمساجد في المرحلة الثالثة يوم 8 يونيو الجاري باستيعاب 75٪ من طاقتها الاستيعابية.

وأشار المصدر ذاته الى أن اللجنة الإسلامية (CIM) في مدينة مليلية المحتلة، التي لم توافق على قرار إعادة فتح المساجد تدريجياً، وافقت أخيرا على القرار، كما التزمت بضمان إعداد وصيانة أماكن العبادة من أعمال لتطهير، والصرف الصحي ،وتنظيف سجاد المساجد، وتوفير الكمامات، والمواد المعمقة والملصقات التحسيسية.

وستعرف المرحلة الثالثة أيضا السماح لساكنة الثغر المحتل بالولوج إلى الشواطئ، مع احترام مسافة التباعد الاجتماعي، المحددة في أربعة أمتار بين المظلات الشمسية،

فيما ستسأنف مجمل الانشطة الاقتصادية عملها بعد تسجيل حالة واحدة فقط مصابة بكورونا قيد العلاج


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح