إيقاف العقل المدبر لترويج الكحول الطبية المسمومة التي أودت بأرواح العشرات من مستهلكيها


ناظور سيتي ـ متابعة

على خلفية الأحداث المؤساوية الأخيرة التي عرفتها مدن الجهة الشرقية والمتمثلة في وفاة العشرات، وحددث اللائحة الرسمية في 50 شخصا من شبان في مقتبل العمر، نتيجة تعاطيهم للكحول الطبية المسمومة ومجهولة المصدر، وفي إطار تفاعل مختلف المصالح الامنية التابعة للمنطقة الأمنية بالناظور، تجندت مختلف الفعاليات الأمنية من مصالح الأمن العمومي والشرطة القظائية، تحت الإشراف الفعلي للعميد المركزي ورئيس الشرطة القظائية وبتعليمات صارمة من رئيس المنطقة الأمنية بالناظور وبتنسيق مباشر مع مختلف المتدخلين والسلطات المحلية وقسم الاقتصادي والاجتماعي بعمالة الإقليم.

وتم القيام بعمليات أمنية مختلفة ومكثفة بمختلف أحياء المدينة مكنة من إيقاف العديد من المروجين و حجز ما يقارب ألف قنينة من هذه السموم وبعد توسيع دائرة البحث تمكنت مصالح الامنية من وضع اليد على العقل المدبر والمصنع لهذه السموم، وذالك على مستوى إحدى الدواوير التابعة لنفوذ الدرك الملكي برأس الماء.

وأسفرت العمليات الامنية التي باشرت بالتفيتش الأولي، عن حجز ما يقارب 40 ألف قنينة معدة لترويج و الاستهلاك وتم حجز مطبوعات ورقية كانت معدة لهذ الغرض.

ولازالت الابحاث جارية والتحريات قائمة على قدم وساق من أجل إبقاف الفاعلين الرئيسيين والنشيطين ضمن العصابة الاجرمية، التي فتكت بأرواح العديد من الشباب.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح