إيقاف أحد كبار مروجي مخدر "الكوكايين" بمنطقة الريف


ناظور سيتي ـ متابعة

استطاعت فرقة مكافحة المخدرات التابعة لأمن الحسيمة، أخيرا، التمكن من إيقاف أحد أكبر وأبرز مروجي المخدرات القوية، الكوكايين، بالإقليم ككل، و المبحوث عنه بموجب عدة مذكرات بحث وطنية، سواء من طرف عناصر الشرطة بمدينة الحسيمة؛ امزورن و بني بوعياش أو عناصر الدرك الملكي.

وحسب من مصدر إعلامية محلية، فقد تم توقيف المعني بالأمر بمدينة امزورن، وذلك بعد مداهمته بسيارات مدنية ليتم العثور بحوزته على كمية كبيرة ومهمة من مخدر الكوكايين إضافة إلى ميزان الكتروني ومجموعة من الهواتف نقالة.

وكشفت المصادر نفسها، أن إيقاف المشتبه فيه لقي استحسانا كبيرا بالإقليم خاصة بحي لعزيب بمدينة امزورن بعد إبداء عدد كبير من المواطنين استيائهم تجاه هذا المروج الذي يعتبر أحد أكبر مروجي هذه المواد المخدرة القوية بالإقليم، والذي كان يستغل مجموعة من الأشخاص الراشدين الأخرين في عمليات الاتجار وهم حاليا رهن الاعتقال.


وتأتي عمليات توقف مروجي المخدرات الصلبة، في إطار المجهودات التي تقوم بها فرقة مكافحة المخدرات التابعة لأمن الحسيمة، تحت أشراف رئيس المصلحة الجهوية للشرطة القضائية، للحد من انتشار هذه السموم الخطيرة وسط الشباب والمراهقين.

وقد تمكنت ذات الفرقة، في وقت سابق، من إنهاء نشاط العديد من مروجي المخدرات بمختلف مناطق الإقليم، كما قرر آخرون حسب ما نشرته مواقع إعلامية محلية، التواري عن الأنظار ومغادرة المنطقة، بعد ان اشتد عليهم الخناق وسقوطهم الواحد تلوى الأخر في يد العناصر الأمنية.

وللإشارة فقد تمكنت مختلف العناصر الأمنية المختصة من إحباط مجوعة من محولات تهريب المخدرات إلى الضفة الأخرى، عبر زوارق مخصصة لذلك، على طول سواحل الريف، التي كانت تعرف، لأى وقت قريب، نشاطا كبيرا لمجموعة من شبكات الاتجار الدولي للمخدرات، وكذا الشبكات النشيطة في الهجرة السرية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح