إيداع الوحش البشري الذي اغتصب سيدة كفيفة ومعاقة جسديا السجن


ناظورسيتي: متابعة

قرر الوكيل العام للملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان، يومه الإتنين 2نونبر، بايداع متهم في قضية اغتصاب سيدة كفيفة ومعاقة جسديا نواحي المدينة سجن الصومال، بعد إيقافهمن طرف عناصر الدرك الملكي، إثر حملة تمشيكية همت احطبان التابع لجماعة بني سعيد بإقليم تطوان.

وحسب مصدر مطلع، مقربة من عائلة الضحية، فقد جرت أطوار التحقيق مع المتهم، من طرف فرقة خاصة تابعة للدرك الملكي، بحضور السيدة المغتصبة وكذا الشهود الذين أكدوا الواقعة لقاضي التحقيق، بنفس المحكمة.

و تعود أطوار الجريمة إلى بضعة أسابيع خلت، حيث أقدم الجاني على اغتصاب الشابة المعاقة بمنطقة بني سعيد غير آبه بظروفها الصحية الصعبة، وهو ما خلف صدمة لدى الرأي العام المحلي.

هذا وفور علمها بالخبر، باشرت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة تحقيقا في القضية تحث إشراف النيابة العامة بعد توصلها بشكاية، حيث تمكنت عناصر الدرك خلال بحثها عن المُغتصب في إيقافه خلال مدة وجيزة من إرتكابه لفعله الإجرامي.


وقال حسن قبايو، رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان في خروج إعلامي بعد إنفجار القضية، إن المغتصب استباح جسد الشابة الكفيفة واستغل ضعفها، بعدما كان يقوم باقتناء بعض الملابس لها.

وأضاف الفاعل الحقوقي نفسه أن أسرة الضحية قامت بوضع شكاية عاجلة لمصالح الدرك، تتهم فيها الستيني باغتصابها والاعتداء عليها جنسيا، وتطالب فيها بفتح تحقيق في تفاصيل النازلة، خاصة بعدما فر المشتكى به إلى وجهة غير معلومة.

وأكد رئيس جمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان، أن هذه الأخيرة ستساند الضحية، قصد الوقوف على حيثيات اغتصابها والاعتداء على كرامتها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح