إنزال أمني "مكثف" يفرق "بالقوة" وقفة احتجاجية تخليدا لذكرى احداث 84 بالناظور


إنزال أمني "مكثف" يفرق "بالقوة" وقفة احتجاجية تخليدا لذكرى احداث 84 بالناظور
ناظورسيتي: حمزة حجلة

تدخلت القوات الأمنية بالقوة، من أجل فض وقفة احتجاجية خاضها عدد من الفعاليات، زوال اليوم الثلاثاء 19 يناير بساحة التحرير بالناظور، تخليدا لذكرى أحداث 1984 التي شهدتها المنطقة.

وكانت جمعية حملة الشواهد المعطلين بالناظور، قد دعت في وقت سابق الى تنظيم مجموعة من الوقفات الاحتجاجية أخرها، وقفة احتجاجية لتخليد ذكرى احداث 1984، اليوم الثلاثاء 19يناير الجاري، تحت شعار على درب المعتقلين والشهداء سائرون، حيث لبى نشطاء هذه الدعوة وحضروا الى ساحة التحرير بالناظور، قبل ان يتدخل الأمن لمنع الوقفة وتفريقها بالقوة ، ما أسفر عن إصابة ثلاث نشطاء، تم نقلهم صوب مستشفى الحسني لتلقي العلاجات الضرورية.

واعتبر نشطاء ان هذا منع هذه الوقفة هو تضييق من طرف السلطات المحلية على حرية التعبير وعن تخليد ذكرى أليمة لساكنة الناظور، مطالبين بكشف كل الحقيقة المتعلقة بهذه الأحداث التي عرفتها المنطقة واطلاق سراح كل المعتقلين.

يذكر أنه في 19 يناير 1984، انتفض آلاف المغاربة، احتجاجا على غلاء المعيشة، خصوصا في مدن الحسيمة وتطوان والقصر الكبير ومراكش، وأطلق على هذه الانتفاضة فيما بعد انتفاضة الخبز والكرامة، وأيضا انتفاضة الجوع والتلاميذ.




image00002.jpg

image00003.jpg

image00004.jpg

image00005.jpg

image00006.jpg

image00007.jpg

image00008.jpg

image00009.jpg

image00010.jpg

image00011.jpg

image00012.jpg

image00013.jpg

image00014.jpg

image00015.jpg

image00016.jpg

image00017.jpg

image00018.jpg

image00019.jpg


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح