إلياس العماري: لست ممنوعا من السفر.. وأنا مستعد للمحاسبة


إلياس العماري: لست ممنوعا من السفر.. وأنا مستعد للمحاسبة
ناظورسيتي - متابعة


بدأت الأمور تسوء عند إلياس العماري، رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، والأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة.

شائعات حول قيام السلطات المغربية بالتضييق على برنامج سفره، بل وحتى منعه من ركوب طائرة كانت ستنطلق به خارج البلاد، غُذيت بها مواد صحفية نشرت على نطاق واسع. لكن، وإن كان هناك بالفعل مخطط سياسي يقوده حزب التجمع الوطني للأحرار لمحاصرة إلياس، الرجل القوي في البلاد في زمن مضى، وعزله سياسيا داخل مجلس جهته، إلا أن الرجل يزعم بأن كل ما قيل عن مضايقته على الحدود “غير صحيح بالمرة”.

إلياس قال في حديث هاتفي أجراه باللغة الأمازيغية مع “اليوم 24″، إن “الترويج لوجود أوامر بمنعه من السفر، أو حتى منعه من ذلك، أو سحب جواز سفره، ينطوي على جهل بالقانون قبل أن تكون صلته بالواقع منقطعة”. موضحا أن اسمه ليس مدرجا ضمن أي تحقيق تجريه السلطات، على مختلف المستويات، ولا يمكن للشرطة أن تمنعه من السفر أو تحجز جواز سفره إلا بأمر قضائي بعد خضوعه لإجراءات محددة بالقانون.

ويؤكد إلياس بأن لا شيء من هذه الإجراءات موجودة في الواقع، “والحقيقة العملية الوحيدة هي أنني أوجد الآن في مدريد بعدما ركبت طائرة مطلع هذا الأسبوع من المغرب”. إلياس الذي يعتقد بأن لديه دورا بارزا في البلبلة الجارية في حزبه في هذه الفترة، شدد على أن شخصه بكامل الاستعداد لأن يخضع للمحاسبة، وقال: “إذا ما ثبت أنني فعلت شيئا ما مضرا بالقانون، أو يضعني على خلاف مع القانون، فإني مستعد للمحاسبة والعقاب”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح