إلقاء القبض على "بزناس" متلبّسا بترويج كوكايين


ناظورسيتي -متابعة

ألقت فرقة الأبحاث للشرطة القضائية، ليلة أمس الخميس في حي مغوغة بطنجة، القبض على شخص من ذوي السوابق العدلية في حالة تلبّس بترويج مخدر الكوكايين.

وأفادت مصادر محلية بأن المعني بالأمر كان حريضا على اتخاذ "احتياطاته" حتى لا يقع في قبضة الأمن.

وكان المعني بالأمر يتنقل، بحسب المصادر ذاتها، بسرعة على متن سيارة بين أزقة المدينة، معرّضا حياة المواطنين وعناصر الأمن للخطر.

وقد وُضع كمين أمني محكم تم على إثره الإيقاع به متلبّسا، ليتم حجز كمية بأزيد من 50 غراما من الكوكايين الخام كانت في حوزته.

وتنقّلت عناصر الأمن برفقة "البزناس" الموقوف، إلى منزله حيث أنجز تفتيش تم على إثره حجز ميزان إلكتروني دقيق وسيف من الحجم الكبير ومبلغ كبير.


ورجّحت المصادر ذاتها أن يكون المبلغ المالي الذي ضُبط في منزل المعني بالأمر الموقوف من عائدات أنشطته الإجرامية.

وقد وُضع تاجر المخدرات، وفق المصادر كفسها، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، رهن تدبير الحراسة النظرية للبحث معه في المنسوب إليه.

وتشهد مدينة طنجة، خصوصا بعض "النقط السوداء"، تحركات مشبوهة لعناصر تتاجر في المخدرات بكافة أنواعها.

ورغم كل الاحتياطات التي يتخذها هؤلاء، خصوصا من يتاجرون منهم في المخدّرات الصلبة (الكوكايين) فإن عناصر الأمن تنجح في الإطاحة بالعديد منهم.

ولم تمنع التدابير والإجراءات الاحترازية التي أقرّتها السلطات في ظلّ تفشي فيروس كورونا حدا لأنشطة هذه الشبكات، لكنّ عناصر الأمر تقف لهم دوما بالمرصاد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح