إلغاء الرحلات البحرية بين مدينة سيت والناظور بعد قرار إغلاق فرنسا حدودها


إلغاء الرحلات البحرية بين مدينة سيت والناظور بعد قرار إغلاق فرنسا حدودها
ناظورسيتي: متابعة

قامت السلطات الفرنسية بإلغاء جميع الرحلات البحرية الرابطة بين المغرب وفرنسا، والتي كانت مبرمجة نهاية الأسبوع الجاري بين ميناء الناظور وسيت الفرنسية، وذلك نتيجة القرار التي إتخذته الحكومة بتعليق الدخول للبلد من خارج دول الإتحاد الأوروبي.

وبالإضافة إلى رحلة الناظور سيت، فقد أكدت شركة لاميرديونالي للنقل البحري، بدورها عن إلغاء رحلاتها التي كانت مبرمجة للربط بين ميناء طنجة ومارسيليا، وشمل هذا القرار إلغاء جميع الرحلات المبرمجة خلال شهر فبراير.

وأعلن في وقت سابق جان كاستيكس رئيس الوزراء الفرنسي، عن إغلاق فرنسا لحدودها ابتداء من يوم الأحد، وذلك في وجه كل الرحلات القادمة من الدول الغير عضوة داخل الإتحاد الأوروبي، وذلك من أجل الحد من إنتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف رئيس الوزراء بعد انقعاد مجلس الدفاع في قصر الإليزيه، أنه سيتم حظر الدخول إلى فرنسا والخروج منها باتجاه الدول خارج الاتحاد الأوروبي، ما لم يكن هناك مسوغا قاهرا، وذلك اعتبارا من الساعة الثانية عشر ليلا من يوم الأحد.


وتقوم الحكومة الفرنسية بتدارس مجموعة من السيناريوهات للحد من انشتار فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد أن عرفت تسجيل ارقام كبيرة مؤخرا، ومن بينها فرض إغلاق صارم جديد، بعدما رأت أن حظر التجول الساري لم يكن له نفع كبير للحد من انتشار الفيروس.

ويعالج في المستشفيات بفرنسا حاليا 27613 مصابا بكوفيد-19 بارتفاع 331 مريضا عن اليوم السابق، في أعلى عدد منذ الأول من ديسمبر، وفقا لرويترز، وسجلت السلطات الصحية 19235 إصابة جديدة بكوفيد-19 مقارنة مع 18436 يوم الأحد الماضي

وتباينت المواقف لدى الأخصائيين الطبيين إزاء القرارات الجديدة التي اتخذتها الحكومة الفرنسية يوم الجمعة الماضي لتقليص انتشار وباء كوفيد-19، كغلق الحدود الجوية وفرض حظر تجوال صارم. فهناك من اعتبر أنها غير كافية ويتوجب فرض حجر صحي ثالث، وهناك من يعتقد بأن ثمة حظوظ بأن تتم السيطرة على الوضع الحالي دون اللجوء للإغلاق التام




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح