إقالة المغربي منصف السلاوي من رئاسة "جلاكسو سميث كلاين" بسبب التحرش الجنسي


ناظور سيتي ـ متابعة

بسبب شكاوي تخص التحرش الجنسي، أتم إقالة العالم المغربي منصف السلاوي، المسؤول عن تطوير لقاحات فيروس كورونا في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، من منصبه في مجلس إدارة شركة جلاكسو سميث كلاين، وذلك اليوم الأربعاء 24 مارس الجاري.

وقد أعلنت شركة جلاكسو سميث كلاين، اليوم الأربعاء، عن إقالة العالم المغربي من منصب رئيس مجلس إدارة شركة “Galvani Bioelectronics” ، التي تمتلك فيها جلاكسو سميث كلاين غالبية الأسهم، بعد عدة شكاوى ضده تتعلق بالتحرش الجنسي.

وكشفت شركة جلاكسو سميث كلاين ، المساهم الأكبر في شركة “Galvani Bioelectronics” ، إن استبعاد السلاوي من مجلس الإدارة جاء بعد أن تلقت الشركة شكاية "تحتوي على ادعاءات بالتحرش الجنسي والسلوك غير الملائم تجاه أحد موظفي الشركة من قبل الدكتور السلاوي".


وقال موقع فوربس الأمريكي، أن السلوك الذي قام به الدكتور المغربي منصف السلاوي حدث "منذ عدة سنوات" بينما كان السلاوي لا يزال موظفًا عاديا في شركة جلاكسو سميث كلاين، حيث عمل هناك لمدة تناهز 30 عامًا أساسا على رأس فريق خاص لتطوير اللقاح، قبل مغادرته قبل أربع سنوات.

وحسب المصادر نفسها، فإن شركة جلاكسو سميث كلاين قالت بإن شركة محاماة أوكلت لها مهمة التحقيق في محتوى الشكاية “أثبتت” تلك المزاعم، بينما رفض العالم المغربي الإدلاء بأي تعليق بخصوص التهم الموجة إليه.

وأضاف مجلس إدارة شركة جلاكسو سميث كلاين في بلاغ له أن "سلوكيات السلاوي غير مقبولة على الإطلاق، وتمثل إساءة استخدام لمنصبه القيادي وتنتهك سياسات الشركة وتتعارض مع القيم القوية التي تحدد ثقافة الشركة".

وقد وُلد السلاوي في المغرب ودرس فيه إلى حدود الباكالوريا، وفي سن 17 سنة غادر المغرب لدراسة الطب بفرنسا، لكنه استقر ببلجيكا حيث درس البيولوجيا الجزئية، وحصل على دكتوراه في علم المناعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح