إفطار رمضاني فـي أمستردام


إفطار رمضاني فـي أمستردام
تقرير إخبـاري :

نظم معهد دار الهدى للتربية والتعليم بتعاون مع مؤسسة الشباب والمستقبل مساء الجمعة 18 يوليوز 2014 افطارا جماعيا للمسلمين وغير المسلمين ،حضره القنصل العام للملكة المغربية محمد معدى، والشيخ البقالي الخمار رئيس جمعية الأئمة بهولندا وعضو المجلس الأروبي للإفتاء ، والدكتور محمد العمراني مدير مدرسة الرقي بمدينة فاس . كما شارك في الإفطار عدد من الرموز الدينية والثقافية والأمنية والسياسية، بالإضافة إلى راديو NTR الذي نقل الحفل مباشرة على الهواء.

كما استمع الجميع إلى كلمة مدير معهد دار الهدى للتربية والتعليم ورئيس مؤسسة الشباب والمستقبل، الأستاذ: عبد الإله العمراني ، مترجمة إلى اللغة الهولندية ، تحدث فيها عن فريضة الصوم باعتبارها ركن من أركان الإسلام الخمس، وان الصوم يعمل على تهذيب النفس في العمل والممارسة ، وأن الصوم ليس مجرد امتناع عن الطعام والشراب والجماع فقط ، وإنما المطلوب هو الحرص على فعل الطاعات وجهاد النفس في اجتناب المحرمات ، وأن رمضان فرصة ينبغي أن تستغل لبناء الذات، وإصلاح الخلل، والتغيير نحو الأفضل ، لأنه مدرسة تربوية يتدرب بها المسلم على قوة الإرادة في الوقوف عند حدود الله. كما دعا فضيلته إلى الاستفادة من معاني هذا الشهر المبارك، وتقوية روابط التعايش المشترك ، والتعارف بين المسلين وغيرهم ، بحيث تزداد الالفة والمحبة والسلام بين جميع اطياف ومكونات المجتمع في هذا البلد ، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والعرقية والقومية، باعتبار ان الانسان أخو الانسان ، بغض النظر عن دينه او قوميته او لونه.

مشيراً إلى منهج الاسلام الواضح في مختلف جوانب الحياة، حيث يركز على التسامح مع الآخر واحترامه، والانفتاح عليه، وتمكينه من التعبير عن رأيه، والإحسان إليه، وضبط النفس في التعامل معه، ومعاملته برفق ومحبة، على أساس التكريم الإلهي للإنسان. وأن القرآن الكريم كان سباقاً للإعتراف بكل الأديان السابقة ، واستعرض الأستاذ بعض الآيات والأحاديث المتعلقة بالموضوع. ثم ختـم حيديثة بالترحيب مرة أخرى بجميع الحضور وتقديره لحضورهم.













تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح