NadorCity.Com
 


إفتتاح الدورة الأولى للمنتدى الثقافي الأمازيغي ببروكسيل


إفتتاح الدورة الأولى للمنتدى الثقافي الأمازيغي ببروكسيل
تقرير إخباري

عاشت مدينة بروكسيل يومي 03و04أبريل الجاري على إيقاع الدورة الأولى ""للمنتدى الثقافي الأمازيغي ببروكسيل"،تحت عنوان "عبد الكريم الخطابي وحرب الغازت السامة على الريف" الذي نظمته جمعية رابطة الريف بأروبا بتنسيق مع جمعية حوار.
وفي كلمته الإفتتاحية للندوة، رحب السيد إدريس البوجدايني رئيس رابطة الريف بالحاضرين والضيوف والباحثين الذين لم يسعفهم الحظ للحضوركعلي الإدريسي من كندا،وحسن البدوي من مصرومحمدسروال ومصطفىالغديري والطيب بوتبوقالت من المغرب شاكرا كل الذين ساهموا ودعموا هذا المنتدى في دورته الأولى ثم سلط الضوء على أهداف هذا الملتقى.
بعد ذلك كان موعد الحضور مع عرض الشريط الوثائقي "أرهاج" الذي تناول فضاعة القصف الإسباني للريف بالغازت السامة،كذلك شهادات وقصة معاناة أبرياء تحصد أرواحهم بالمئات سنويا منذ الحرب الكيماوية للقضاء على الحركة التحررية التي قادها محمد بن عبد الكريم الخطابي للدفاع عن الأرض والوطن.
كما أخذ الكلمة مسير الندوة والكاتب العام لرابطةالريف طارق غاي الذي رحب بدوره بكل المشاركين والحضور وقدم نبذة عن كل الأساتدة المناظرين وإهتماماتهم المعرفية
بعد ذلك أعطيت الكلمة للدكتورعبد السلام الصديقي أستاد العلوم الإقتصادية بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس وحقوقي معروف عضوالمنظمة المغربية لحقوق الإنسان،الذي لم يتردد ولولحظة واحدة بمجرد إستضافته من طرف الجمعية وكانت له مداخلة حول "الوضع الإقتصادي في زمن حرب الريف" ليعرج من خلالها على شخصية عبد الكريم الخطابي وذكاءه الحاصل من تعليمه المزدوج ،التقليدي في القروويين والعصري باحتكاكه مع الإسبان مباشرة في مليلية ليتعرف أكثر على الغرب حيث لا يمكن أن نقاوم الخصم إذا لم نكن نعرفه، ولذلك كانت خطته لمقاومة الإسبان إنطلآقا من موقع ضعف هذا الأخير الخارج منهمكا من حروب أمريكا اللاتينية،ثم عرج بعدذلك إلى الجمهورية التي أسسها مولاي محند في 1923حيث كان الهدف منها هو تحريرباقي البلاد،وكيف إستعمل لأول مرة حرب العصابات في حرب الفيتنام مع هوشي مينيه.

كما أكد أن الجمهورية كانت دولة عصرية ،وألح الأستاد المحاضر على عامل الدور الثقافي في التنمية والتأثيرالسلبي للإستعمار جعل من الريف مجتمع مستهلك ومتنقل دائما يعمل عند الأجنبي(الجزائر وعن طريقها فرنسا،بلجيكا...)
لشيء الذي جعله يترك الثقافة الزراعية وان البنية التحتية للريف شبه منعدمة،حيث ان عبد الكريم انطلق من العدم ومع ذلك إستطاع ان يوحد القبائل ويموت من اجل وطنه ،وخلص هذا الأخير إلى انه لابد من رد الإعتبار للريف من حيث التأخر الإقتصادي الذي يعرفه.
أما الحقوقي الأستاد عبد السلام بوطيب،رئيس الذاكرة المشتركة و المستقبل الذي اشتغل على هذا الملف لسنوات طويلة فكانت له مداخلة حول أسئلة الذاكرة المشتركة :نموذج "قصف الريف بالغازات السامة "، إن الذاكرة هي "الماضي الذي لا يريد ان يمضي "،لذا لابد من منهجية لمعالجة الملف وتطويع آليات العدالة الديمو قراطية عبر خمسة مرتكزات:
1ـالكشف عن الحقيقة.
2ـآليات جبر الضرر.
3ـحفظ الذاكرة.
4ـالمساءلة.
5ـالتأسيس للمستقبل.
فإسبانيا التي سحقت الريف إمتداد 6 سنوات بالغازت وإقحامها 350ألف ريفي من بينهم 9000طفل دون التاسعة في الحرب الأهلية ،تنضاف إليها الثغور المحتلة وتعقيدها لمشكل الصحراء،كلها مشاكل عالقة بينها وبين المغرب لكن تجربتها الديموقراطية والمصالحة الداخلية المغربية يمكن أن تحل اللغز.
وقد تطرق في الأخير إلى آليات المعالجة مركزا على منهجية العدالة الإنتقالية والطبيعة القانونية للقصف ليستنتج أنها حرب إبادة جماعية مسترسلة (أكثرمن100مريض يتوافدون على مستشفيات

الرباط) فلا بد من الرهان على المستقبل

حتى لا يتكرر القصف في العالم أما الأستاد عبد الرحمان العيساتي متخصص في اللسانيات جامعة تلبورخ بهولندا،ومدير" أمازيغ تيفي" فقد تناول الموضوع من جانب هوياتي إذ لابد من رد الإعتبارللرموز الوطنية وإيجاد قناة التواصل بين جميع المغاربة وإستنكر غياب ماهو محلي في المقررات الدراسية الذي أرجعه إلى منطق الصراع المعروف في علم الإجتماع داخل الجماعة البشرية،فالوعي بالذت (أحداث 58ـ59)والإختطاف في أواسط الستينات مثلاوالوعي بماهو محلي يكون في إطار وطني، كما أن التاريخ وعي متحرك كما تطرق إلى كيفية كتابةالتاريخ وإنتقد الإعلام الرسمي المغربي الذي يتجاهل التاريخ الأمازيغي.
بعدها كانت مداخلة الدكتور محمد البطيوي إبن الريف كذلك وأستاد محاضر بالجامعة الحرة لبروكسيل، صاحب عدة أبحاث في العلوم الإقتصادية ومجالات أخرى كالشرق الأوسط وإشكالية الهوية ،،،
لقد جال الأستاد في فكر عبد الكريم لخطابي المفكر والمعلم الذي كان مسؤولا على الأهالي في مليلية ومحررا لجريدة "تلغرام الريف" حيث وصلت مقالاته إلى 2000جزء منها كان عبارة عن ما يجري من أحداث في العالم العربي،كما كان جد مطلع على ما يقع في أروبا خصوصا فرنسا ،فكانت مقالاته عبارة عن سجال بينه وبين جريدة تصدر من طنجة إذ إستنكر كيف أن فرنسا دولة العلمانية وحقوق الإنسان تدمر وتقنبل الأبرياء في الدار البيضاءوغيرها..
كما أكد أن عبد الكريم الخطابي كانت له فكرة مشروع تأسيس الجمهورية سنة 1913وكان بلورته في 1923وبمباركة علماء فاس الذن أكدوا على إنتظار توبة السلطان،كما أكد تأثير عبد الكريم الخطابي على الحركة التنويرية في مصر والعالم العربي مستغربا تغييب هذه الشخصية من المقررات الدراسية.
كانت الكلمة في الأخير للأعلامي حسن البهروتي الذي تطرق إلى كواليس إعداد برنامج تحقيق الذي بثته القناة الثانية ولقاءه بالمؤرخين الألمان الذين ألفوا كتابا يعالج تفاصيل الحرب الكيماوية ضد الريف.

أعطيت الفرصة بعد ذلك للمتدخلين الذين تجاوبوا بشكل إيجابي مع موضوع الندوة،وطرحوا أسئلة عدة ونوهوا بتنظيم مثل هذه التظاهرات الثقافية.
ومن أبرز المتدخلين لابد أن نشيرإلى مداخلة الباحث البيولوجي نجيب مقدم الذي تناول بشكل علمي آثارأنواع الغازات السامةوآثارهاعلى جسم الإنسان والبيئة مفسرا بشكل دقيق التغيرات التي تحدثها داخل نواة الخلايا مسببة بذلك مرض السرطان.
مداخلة نالت إعجاب الحضوروالأساتدة المحاضرين




















1.أرسلت من قبل ريفي عبثا يلعن العبث في 06/04/2010 14:42
بوطيبي والبطيوي الآن هما وجهان متناقضان لقد عايشتهما طويلا:شربنا معا وضحكنا معا تالمنا معا،الم تحملناه بمكابرة عنيدة...من حلقات النقاش العدمية بالحي الجامعي الى الضحكات المستفزة للجميع في الحانات الرخيصة ونحن بين الغيبوبة والصحو بعد منتصف الليل، مرورا بالسابع من دجنبر 83 حيث عاثت فينا آلة القمع والحقد كسرا ورفسا واهانة وعشنا يوما جحيميا ولكن الجحيم الاعظم سيبتدا في يناير84 هنا ستشتغل آلة القمع بكل طاقتها وستقطر سما وحقدا وكراهية امام كل ما هو ريفي.
لقد ادخلونا في دروب من الظلمة ومن العداب وجلودنا احترقت بالكهرباء ومزقت بالملح والجمر، كنا اشباه بشر وارواحا تتطاير لا تعرف الوقت ولا الراحة ولا المهلة ولا الرحمة انه الحقد الاعمى...
...بعد ان خرجنا وفي اوقات متفرقة كنا محطمين البطيوي لم يتحمل الواقع والملاحقات فهاجر ولكن ظل وفيا لمبادئه ولم ينسى ماضيه أما صاحبنا بوطيبي فتعرفون كيف بدا والى مادا انتهى؟ ولمن لا يعرف فالى مرة قادمة لاحدثكم عن قصة نهايته العجيبة.

2.أرسلت من قبل bodarbala في 06/04/2010 20:41
salut a tout le monde.
jétais present le 03 et 04/avril 2010 a bruxelles;ya rien de special;les gens organisateurs sont que des gens formelles;la logique de l'argent;de la richesse;des cravattes;c'est un bon sujet du point de vue scientifique,et de valeur historique mais le programme a achevé par les chikhat de latlas et du rif milouda; et tout cela dans le cadre d'un forum de la ligue de rif soit disant qu'on veut par ce genre de manifestation représenter notre culture notre identité par ga3 ga3 a zoubida ;et les gens dansent comme s'ils sont dans un discoteque et monsieur elhamouchi un refoulée rif dans la radio almanar a bruxelles il a était chouét avec milouda et il se souviennent des années 60 et 70 et 80 du rif (chikhat et alfouhoulat)c'est ce qu'on vraiment hérité des arabo andaloussites;la danse,le violent, et danseuses c'est pour cela les arabes sont les dernièrs du monde;
d'une autre part ce que j'ai pas aimer ds ce forum c'est la prise de tete de ce forum par elboujadaini comme une famille noble qui viennet de midar mais c'est clair ce qu'ils sont ;des marionettes etc'est tout.
enfin je dirai au jens libres;le chemain de molay mohand est un chemain sacré,et on peut jamais suivre son chemain par des pratiques auquelle on reconnaisent l'echéc a l'avance;molay mohand lorsqu'il a voulu remettre le rif sur les pieds il a commencer par la base et par sa disponibilité réelle a coté des mojahidins du rif et il n'était jamais un model formel comme le font aujourd'huit certaines grosses du rif;
le rif il est toujour fort et il restera toujours fort sans des formalités formelles

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

هذه هي نسبة التساقطات المطرية التي سجلتها الناظور والحسيمة امس الخميس

بعد دعوى قضائية رفعها رئيس جماعة بوعرك.. استئنافية الناظور تدين مستشارا جماعيا بالسجن والغرامة

البرلماني السابق "البركاني" يطالب العثماني بوضع مطالب ساكنة الناظور ضمن أولويات الحكومة

الريفي طارق الإدريسي من "حراك" إلى مخرج.. على بعد خطوات من كتابة تاريخ جديد في الإنتاج بالمغرب

الشيخ نجيب الزروالي.. حكم الصيام والقيام يوم النصف من شعبان

شاهدوا بالفيديو.. باخرة ركاب تنقذ مهاجرا مغربيا حاول "الحريك" الى اسبانيا عبر إطار منفوخ بالهواء

إعفاء رئيس شرطة مطار العروي بسبب معاملة تفضيلية لمسؤول أمني وأفراد عائلته