إغماء وجروح وإصابات وسط ركاب حافلة إثر اصطدامها بعمود كهربائي يقع وسط الطريق بالناظور


إغماء وجروح وإصابات وسط ركاب حافلة إثر اصطدامها بعمود كهربائي يقع وسط الطريق بالناظور
حسن الرامي


تعرضت حافلة تابعة للشركة الوافدة حديثاً "فيكتاليا ناظور" المُؤمِّنة لخطوط النقل الحضري بإقليم الناظور، لحادثة سير، عشية اليوم الخميس، وذلك إثر اصطدامها مع عمود كهربائي إسمنتي، على مستوى الخط الرابط بين المحطة المركزية وسط مدينة الناظور وحيّ "برّاقة رقم2".

وقد أسفرت الحادثة التي تسببت فيها الحالة السيئة للطريق، عن دخول سائق الحافلة في حالة إغماءة حادة، وإصابة إحدى الراكبات بكسر على مستوى ساقها، فيما أصيب راكبٌ آخر بجروح طفيفة ورضوض، إضافة إلى تحطُّم الزجاج الأمامي للحافلة.

وحسب إفادات ركاب الحافلة لـ "ناظورسيتي"، فإنّ سائق الحافلة كان يدُوس على السرعة القانونية وفق ما تستلزمها الطريق المشار إليها، قبل أن يتصادم مع العمود الكهربائي الإسمنتي الذي يقع وسط الطريق.

هـذا، وسبـق للقاطنين بعين المكان، أن تقدموا بالعديد من الشكايات بخصوص وضعية العمود الكهربائي الكائن وسط الطريق، مما يُعرقل عملية انسيابية حركة السير بالنسبة لمستعملي المسلك الطرقي، إلاّ أن المصالح المعنية لم تستجب لهذا المطلب.






























1.أرسلت من قبل Ali nacer في 05/07/2018 17:45
هذه هي نتيجة انتخاب من لا يفكرون الا في المصلحة الشخصية وإعطاء المسؤولية لمن لا يستطيع تحملها، مثل هذه الأعمدة الحاملة للتيار الكهربائي موجودة في الكثير من ازقة ودروب كل مدن الإقليم ولا احد من المسؤولين او المنتخبين فكر في العواقب،
ارى من الطبيعي ان لا يفكروا في ذلك لانه عِوَض ان يكون لهم عقل يفكرون به عندهم مكانه مثل هذه الأعمدة الاسمنتية،

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية