إغلاق مقهى في بني بوعياش بالحسيمة لإخلاله بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا


ناظورسيتي -متابعة

أغلقت السلطات المحلية، مساء أمس الأربعاء، وفق ما أفادت مصادر محلية مطلعة، مقهى في "بني بوعياش" بإقليم الحسيمة بعد مخالفة مشيّريه التقيد بتدابير التباعد الجسدي (الاجتماعي) وعرضه مباريات كرة القدم. واتّخِذ قرار إغلاق المقهى، بحسب المصادر نفسها، بناء على معاينة أنجزتها اللجن المحلية والسلطات الأمنية في المدينة، بعدما تَبيّن أن مالك المقهى لا يتقيد بشروط السلامة والوقاية من الفيروس التاجي المستجدّ.

وفي السياق ذاته، وجّهت السلطات المحلية، وفق المصادر ذاتها، إنذارات لكافة مقاهي المدينة، في إطار تفعيل الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تسهر السلطات الإقليمية على تنظيمها منذ بداية تفشي الجائحة. ويتعلق الأمر على الخصوص، في ما يتعلق بالمقاهي، بعدم عرض مباريات في كرة القدم وباحترام مسافة الأمان في ما يتعلق بالتباعد الجسدي بين رواد المقاهي.


يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد إقليم الحسيمة تطورات مقلقة في ارتباط بالحالة الوبائية إثر عودة "قوية" لانتشار فيروس كورونا.

ولقد سُجّلت في مدينة الحسيمة، ليلة أمس الأربعاءـ 64 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد بين من كان قد تم إخضاعها للتحاليل المخبرية يومي 26 و27 أكتوبر الجاري؛ السلطات العمومية فيه تعيش حالة استنفار بعد تأكد تسجيل هذا العدد المخيف.

وتعدّ هذه المرة الأولى التي يتم فيها تسجيل هذا الرقم "المخيف" من الإصابات بالفيروس التاجي في الحسيمة منذ بداية تفشي الوباء في شهر مارس الماضي.

ولقد تم تسجيل أغلب الحالات في صفوف المخالطين للحالات الإيجابية السابقة، إذ أكدت نتائج التحاليل المخبرية، وفق ما أكدت مصادر مطلعة، إصابتهم بالوباء بعد أن الإقليم شهد خلال الأيام الماضية ارتفاعا ملحوظا في مؤشر عدد المصابين بعدوى الفيروس التاجي المستجدّ.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح