إغلاق المدارس والمتاجر والساحات العمومية لمدة 3 أسابيع ببلجيكا


ناظور سيتي ـ متابعة

في إطار الاجراءات التي تقوم بها العديد من الدول حول العالم، قررت الحكومة الفيدرالية البلجيكية إعادة فرض اغلاق جديد للمحال التجارية والمهن غير الطبية اعتباراً من يوم السبت المقبل 27 من شهر مارس الحالي وإلى غاية 25 أبريل القادم.

وقد جاء هذا القرار القاضي بالإغلاق في ختام اجتماع موسع عقدته الحكومة الفيدرالية مع ممثلي الحكومات المحلية في البلاد امتد لأكثر من خمس ساعات من النقاش.

وبخصوص المدارس، فقد قررت السلطات المختصة بالاكتفاء بالتعليم عن بعد خلال الأسبوع الذي يسبق عطلة عيد الفصح، ما يعني أن المدارس ستظل مغلقة لثلاثة أسابيع أخرى.

ويشار إلى أنه ستبقى بعض التدابير المتخذة سابقاً سارية المفعول مثل القرار القاضي بإغلاق المطاعم والمقاهي و كذا حظر التجول الليلي ومنع السفر غير الضروري خارج البلاد، كما تم التشديد على ضرورة أن تلجأ الشركات الخاصة إلى اعتماد العمل عن بعد طالما كان ذلك ممكناً ومناسبا لها.



وفي هذا الإطار أيضا، فقد شدد رئيس الوزراء البلجيكي الكسندر دو كروو، على أهمية الإجراءات الجديدة التي اتخذتا الحكومة من أجل تطويق الوباء وتفادي موجة ثالثة من هذا الفيروس في البلاد.

وقد تعهد دوكروو بالعمل بجهود كبير من أجل تسريع حملات التلقيح ذد فيروس كورونا المستجد في البلاد ليصار إلى استئناف جميع الأنشطة بشكل طبيعي انطلاقا من بداية شهر ماي المقبل.

يذكر أن عدد المواطنين والمقيمين على الأراضي البلجيكية ممن تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكوفيد-19 في البلاد لم يتجاوز إلى حدود اليوم الـ 10% من عدد السكان الإجمالي لبلجيكا.

ويعد هذا القرار القاضي بإغلاق المحالات والمقاهي والساحات العمومية، إضافة إلى مجموعة من الإجراءات التي كانت قد اتخذتها الحكومة من قبل ضرورية من أجل تطويق هذا الوباء الخير.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح